«آرت دو إيجيبت» تثمن توجيهات الرئيس بإخلاء القاهرة من الوزارات - بوابة الشروق
الجمعة 20 سبتمبر 2019 11:27 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

ما رأيك في اختيار حسام البدري لتدريب المنتخب الوطني الأول لكرة القدم؟

«آرت دو إيجيبت» تثمن توجيهات الرئيس بإخلاء القاهرة من الوزارات


نشر فى : الأحد 25 أغسطس 2019 - 11:24 م | آخر تحديث : الأحد 25 أغسطس 2019 - 11:24 م

«نادين»: «القاهرة التاريخية» ستضخ المليارات لمصر وتوفر الآلاف من فرص العمل

ثمن «آرت دو إيجيبت»، توجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسى للحكومة بإخلاء محافظة القاهرة من الوزارات والمقار الإدارية الحكومية خلال عام 2020، وسرعة العمل على تطوير «القاهرة التاريخية».

وقالت نادين عبدالغفار، مؤسسة معرض «آرت دو إيجيبت»: إن تكليف الرئيس سيسمح بعودة القاهرة لدورها التاريخى، والثقافى، والسياحى، والأثرى، وسيظهر مردوده فى انخفاض الزحام فى شوارعها، ويجذب ملايين السائحين إليها، إذ كان الزحام وما ينتج عنه من تلوث أحد أسباب عزوف السائحين عن زيارة مدينة القاهرة.

وأضافت «نادين»، فى تصريحات صحفية لها، اليوم، أن الآلاف من فرص العمل تنتظر أبناء المصريين مع إحياء «سياحة التراث الثقافى والفنى»، بما يجذب مليارات الجنيهات إلى الاقتصاد القومى للبلاد، وهو المجال الذى يعمل عليه معرضها منذ عدة سنوات، مؤكدة استعدادهم الكامل للتعاون مع جميع الوزارت للترويج لفكر سياحة المعارض الفنية والعمل على إقامتها بالأماكن الأثرية للترويج لتلك السياحة سواء فى الأسواق المحيطة بمصر، أو الأسواق العالمية.

وأكدت «نادين» التزامها فى العمل مع جميع الأطراف المعنية للترويج للتراث المصرى الفريد، مؤكدة أن مشروعات تطوير منطقة «القاهرة التاريخية»، ستسهم بشكل فعال فى جذب أعداد كبيرة من السائحين لمصر؛ حيث تتنوع ثقافتها، وآثارها وتاريخها بين عدة ثقافات، ما سيمثل عنصر جذب مهم للسائحين، بالإضافة للحضارة الفرعونية التى تجذب الملايين من السائحين لمصر.

يذكر أن «أر دو إيجيبت» قد أقامت، على مدى العامين الماضيين، معرضين فنيين تحت رعاية وزارة الآثار داخل المتحف المصرى بالتحرير، وقصر الأمير محمد على بالمنيل، وهى المعارض التى حظيت بزيارة 10 آلاف زائر بينهم ما يقرب من ألفى سائح، وحققت تبرعات عينية تتمثل فى تجديد وتطوير الأماكن الأثرية التى أقيمت بها المعارض من الشركات المختلفة، كما تستعد «الشركة» لإقامة معرضها الفنى الثالث نهاية شهر أكتوبر المقبل تحت عنوان «سرديات معاد تخيلها» ويستمر على مدى أسبوعين داخل أربعة أماكن أثرية فى شارع المعز لدين الله الفاطمى بمنطقة الأزهر بمشاركة عدد من الفنانين الذين يقدمون الأعمال الفنية والمركبة من الفن المعاصر وذلك من خلال تحويل شارع المعز، ولأول مرة، إلى متحف مفتوح طوال فترة المعرض.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك