أسامة الأزهري ناعيا عبلة الكحلاوي: التقت القلوب على محبتها ومسيرتها العلمية نبراسا لنا - بوابة الشروق
السبت 6 مارس 2021 4:52 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد سن قانون يلزم بتحديد النسل لحل مشكلة الزيادة السكانية؟

أسامة الأزهري ناعيا عبلة الكحلاوي: التقت القلوب على محبتها ومسيرتها العلمية نبراسا لنا

أمل محمود
نشر في: الثلاثاء 26 يناير 2021 - 1:01 ص | آخر تحديث: الثلاثاء 26 يناير 2021 - 1:01 ص

نعى الدكتور أسامة الأزهري، مستشار رئيس الجمهورية للشؤون الدينية، الداعية الإسلامية، الدكتورة عبلة الكحلاوي، التي توفيت أمس، قائلًا: «كانت شمسً من شموس العلم، والتقت القلوب على محبتها، ومسيرتها العلمية نبراسًا لنا جميعًا».
وقال خلال مداخلة هاتفية لبرنامج «مساء dmc» الذي تقدمه الإعلامية إيمان الحصري عبر فضائية «dmc»، مساء الاثنين، إن شخصية الدكتورة عبلة الكحلاوي مركبة من 3 أعمدة وهم: المحبة والوطنية والعلم، مشيرًا إلى استقائها المحبة على يد والدها المنشد الديني الشيخ محمد الكحلاوي، والتي تدفقت في دعوتها للإسلام.
وأضاف أن وطنيتها نابعة من فقدها لزوجها الراحل اللواء ياسين بسيوني، الذي شارك في حرب السادس من أكتوبر ودفع حياته ثمنًا لرفعة الوطن، فضلًا عن أنه كان من المهندسين المنفذين لاقتحام خط برليف.
وذكر أن الدكتورة عبلة الكحلاوي كانت صوتًا للتدين الوسطي في أذن العالم، موضحًا أنه أرسل عدة رسائل لأسرتها وقت مرضها لزيارتها والوقوف بجانبها في محنتها.
وأعرب عن احترامه ومحبته للدكتورة عبلة الكحلاوي، مناشدًا طلاب الأزهر الشريف بأن يقتدوا بها، ويضعوها نموذجًا أمام أعينهم.
وتقدم بالعزاء لأسرتها، متابعًا: «يشرفني أنهم يعتبروني فردًا من الأسرة، ونتعاون لاستمرار جمعية الباقيات الصالحات، في رعاية مرضى السرطان والأطفال المشردين».
وتوفيت الداعية الإسلامية، عبلة الكحلاوي، مساء أمس الأحد، عن عمر ناهز الـ72 عامًا، وذلك إثر إصابتها بفيروس كورونا.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك