مقتل وجرح العشرات من القوات الايرانية في قصف للتحالف الدولي في البوكمال السورية - بوابة الشروق
الأربعاء 19 مايو 2021 2:09 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

ما رأيك بمستوى الدراما الرمضانية حتى الآن؟


مقتل وجرح العشرات من القوات الايرانية في قصف للتحالف الدولي في البوكمال السورية

(د ب أ)
نشر في: الجمعة 26 فبراير 2021 - 12:38 م | آخر تحديث: الجمعة 26 فبراير 2021 - 12:38 م
كشفت مصادر طبية في مدينة البوكمال على الحدود السورية العراقية أن عشرات القتلى والجرحى سقطوا في القصف الذي نفذته طائرات تابعة للتحالف الدولي على مواقع للقوات الايرانية ليلة الخميس/ الجمعة.

وأكدت المصادر لوكالة الانباء الالمانية (د.ب.أ) "قتل 19 عنصرا وأصيب أكثر من 22 آخرين بجروح من القوات الايرانية والمجموعات الموالية لها في القصف الذي استهدف مواقعهم جنوب وشرق مدينة البوكمال على الحدود السورية العراقية.

وأضافت المصادر أن "عددا من السيارات التابعة للحشد الشعبي نقلت جرحى إلى مواقع تابعة للحشد الشعبي داخل الأرضي العراقية".

وكانت طائرات تابعة للتحالف الدولي قد قصفت قواعد للقوات الايرانية على الحدود السورية العراقية ليلة الخميس الجمعة.

وقالت مصادر في المعارضة السورية لوكالة الانباء الالمانية (د.ب.أ) إن " طائرات تابعة للتحالف الدولي قصفت معبراً للحشد الشعبي جنوب شرق مدينة البوكمال على الحدود السورية العراقية ودمرت المعبر بالكامل وأن أحد حراس المعبر وهو إيراني قتل في القصف ".

وأضافت "قصفت طائرات التحالف مواقع أخرى للقوات الايرانية على الحدود السورية العراقية وجنوب وغرب مدينة البوكمال ".

وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان قد ذكر في وقت سابق اليوم الجمعة أن حصيلة قتلى القصف الجوي الأمريكي على الميليشيات الموالية لإيران غربي الفرات بريف دير الزور الشرقي ارتفعت إلى 22، جميعهم من الحشد الشعبي العراقي وحزب الله العراقي.

وقد قتلوا جميعاً في استهداف جوي أمريكي على مواقع وشحنة أسلحة لحظة دخولها الأراضي السورية قادمة من العراق من معبر عسكري قرب معبر القائم الرئيسي ضمن منطقة البوكمال شرقي دير الزور.

وعدد القتلى مرشح للارتفاع لوجود جرحى بعضهم في حالات خطرة بالإضافة لوجود معلومات عن قتلى آخرين.

وكان القصف الذي جرى عند الساعة الواحدة بعد منتصف الليل بتوقيت دمشق، أدى لتدمير 3 شاحنات للذخيرة بشكل كامل.

ووفقاً لمصادر المرصد السوري، فإن القوات الإيرانية والميلشيات الموالية لها عمدت بعد الضربة مباشرة إلى إخلاء مواقع ومقرات عدة في البوكمال وإعادة التموضع بمواقع ونقاط أخرى خوفاً من استهدافات متتالية.

وكان الرئيس الأمريكي جو بايدن أصدر أمرا بشن ضربات جوية على مواقع للبنية التحتية تستخدمها جماعة مسلحة تدعمها إيران في شرق سوريا، بحسب وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاجون).

وقالت الوزارة في بيان أمس الخميس: "جاءت الموافقة على هذه الضربات ردا على الهجمات الأخيرة ضد أفراد القوات الأمريكية وقوات التحالف في العراق، والتهديدات المستمرة لهؤلاء الأفراد".

وتابع البيان: "دمرت الضربات تحديدا عدة منشآت تقع عند نقطة مراقبة حدودية يستخدمها عدد من الجماعات المسلحة المدعومة من إيران، بما في ذلك كتائب حزب الله وكتائب سيد الشهداء".

وتأتي الضربة بعد إطلاق قرابة 14 صاروخا على قاعدة جوية في إقليم كردستان العراق حيث توجد قوات أمريكية. وأسفر الهجوم الذي شنه مسلحون عن مقتل مقاول مدني وإصابة مقاولين أمريكيين وأحد أفراد الجيش الأمريكي.


قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك