نائب وزير خارجية أوزبكستان: نسعى لتعزيز التعاون مع مصر فى مختلف المجالات - بوابة الشروق
الثلاثاء 5 يوليه 2022 2:57 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد عودة كيروش مديرا فنيا لمنتخب مصر؟

نائب وزير خارجية أوزبكستان: نسعى لتعزيز التعاون مع مصر فى مختلف المجالات

نائب وزير خارجية أوزبكستان خلال مشاركته في ندوة بالقاهرة . تصوير: سلمى محمد خضر
نائب وزير خارجية أوزبكستان خلال مشاركته في ندوة بالقاهرة . تصوير: سلمى محمد خضر
مروة محمد
نشر في: الخميس 26 مايو 2022 - 1:44 م | آخر تحديث: الخميس 26 مايو 2022 - 2:30 م

مصر بوابتنا لدخول السوق الأفريقية ونحن بوابة القاهرة لأسواق آسيا الوسطى

تحت عنوان "أوزبكستان ومصر.. 30 عاما على إقامة العلاقات الدبلوماسية"، استضاف مركز القاهرة للدراسات الاستراتيجية (CCSS)، مساء الأربعاء، ندوة للحديث عن العلاقات بين مصر وأوزبكستان، وذلك بالتعاون مع سفارة أوزبكستان في القاهرة.

وأكد نائب وزير خارجية أوزبكستان فرقت صديقوف، حرص بلاده على تعزيز التعاون مع مصر في مختلف المجالات الاقتصادية والسياسية، مشيداً بما حققته العلاقات الثنائية من تطور ملحوظ خلال العقود الثلاثة الماضية.

وقال الدبلوماسي الأوزبكي، إن العلاقات التاريخية بين مصر وأوزبكستان قديمة وهناك الكثير من الجوانب التي تتشابه فيها البلدين، ذاكرا أن مصر هى بوابة أوزبكستان لدخول أسواق أفريقيا وأوزبكستان بوابة مصر لأسواق آسيا الوسطى، وأن الزيارة التاريخية التي قام بها الرئيس عبدالفتاح السيسي لبلاده في 2018 فتحت صفحة جديدة من العلاقات بين البلدين.

وقال صديقوف، إن ما يتم إنجازه في أوزبكستان من إصلاحات وفق استراتيجية 2023 هو نفسه ما يجري في مصر، حيث تشهد أوزبكستان إصلاحات عريضة في جميع المجالات.

وأكد أن الحكومة في أوزبكستان تعمل على توفير الحياة الكريمة للمواطنين من خلال توفير فرص العمل والتدريب للقضاء على الفقر كما اهتم رئيس أوزبكستان شوكت ميرضيايف بحل المشكلات والقضايا الداخلية المزمنة.

وعن الجانب الاقتصادي، قال إن بلاده تمتلك احتياطيات كبيرة من الغاز الطبيعي والذهب واليورانيوم، وتسعى الحكومة حاليا إلى تحسين مناخ الاستثمار فيها بهدف الحد من تصدير المواد الخام من أجل تصنيعها وتحقيق أقصى استفادة منها.

أدار الندوة، التي شاركت في تنظيمها سفارة أوزبكستان في القاهرة، الكاتب الصحفي أحمد المسلماني، رئيس مركز القاهرة للدراسات الاستراتيجية، والمستشار السابق للرئيس المصري، وشارك فيها السفير عزت سعد رئيس المجلس المصري للشؤون الخارجية، والكاتب الصحفي عماد الدين حسين رئيس تحرير جريدة الشروق وعضو مجلس الشيوخ، والدكتور مجدي زعبل رئيس جمعية الصداقة المصرية الأوزبكية، والأستاذ الدكتور أحمد رجب رزق عميد كلية الآثار بجامعة القاهرة وعدد من الصحفيين.

ورحب المسلماني بالحضور، وبنائب الوزير، مؤكداً أن العلاقة بين مصر وأوزبكستان تاريخية، كما أن العلاقة على المستوى الرئاسي مميزة للغاية وتعبر عن العلاقة التاريخيه الجيدة.

وأضاف المسلماني أنه زار العام الماضي أوزبكستان لمراقبة الانتخابات وكانت تجربة ممتعة، مشيراً إلى اختيار مجلة "إيكونوميست" البريطانية أوزبكستان دولة العام في عام 2019.

من جهته، قال عماد الدين حسين: قضيت 4 أيام في طشقند بأوزبكستان من أجمل أيام حياتي وهي واحدة من مراكز الحضارة والإشعاع. فيما رحب بنائب الوزير قائلاً: مرحبا بك في مصر.

من جهته، قال السفير عزت سعد، إنه زار أوزبكستان عام 2005 حين كان مساعدًا لوزير الخارجية، موجها حديثة لنائب وزير خارجية أوزبكستان قائلاً: "أقدر لك إطلاعك العميق على الشئون الداخلية لبلادكم".

وشدد سعد على أن الإرهاب وتهريب المخدرات من بين القضايا الهامة التي يمكن التعاون فيها.

من جهته، قال مجدي زعبل، إن مصر و أوزبكستان تمثلان حالة ثقافية ودور حضاري مشهود ومسجل في صفحات التاريخ، مؤكداً أن مصر في عصرها القديم قدمت للبشرية كل عناصر المعرفة وأدواتها من القانون إلى الفنون.

كما أشار إلى دور المركز الثقافي المصري في طشقند الذي مثل أحد الروافع الفعالة للدور المصري في أوزبكستان بعد الاستقلال، مشيراً إلى تنفيذ جملة من المبادرات الطموحة في هذا السياق مثل مبادرة تنظيم وعقد أول مؤتمر دولي يعني بتعليم اللغة العربية والذي حضره خبراء من مصر وتونس وأوزبكستان.

فيما قال رزق، إن نقاط التلاقي بين مصر وأوزبكستان كثيرة قبل الإسلام وطريق الحرير من الصين شرقًا إلى مصر غربًا ثم العصر الإسلامي.

وأضاف رزق أنه بدلاً من أن تستقبل آسيا الوسطى المسلمين أصبحت تصدر العلماء إلى العالم.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك