يونيو.. شهر الموت بسبب درجات الحرارة في أوروبا وآسيا - بوابة الشروق
الأربعاء 20 نوفمبر 2019 5:48 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

ما توقعك لنتائج منتخب مصر في كأس الأمم الأفريقية تحت 23 سنة؟

يونيو.. شهر الموت بسبب درجات الحرارة في أوروبا وآسيا

هاجر فؤاد
نشر فى : الأربعاء 26 يونيو 2019 - 6:57 م | آخر تحديث : الأربعاء 26 يونيو 2019 - 6:58 م

تواجه أجزاء كبيرة من أوروبا هذا العام، ارتفاعًا شديدًا في درجات الحرارة، خاصة هذا الأسبوع، حيث ترتفع بشكل ملحوظ لا يعتاده الأوروبيون، لتصل لأكثر من 40 درجة في بعض الأجزاء.

في الأسبوع الماضي أعلنت فرنسا إغلاق مدارس بجزيرة كورسيكا الفرنسية، وقررت مدينة بأجاكسيو؛ الجمعة الماضية، إغلاق كافة مدارس التعليم الأولى والابتدائي الحكومية والخاصة؛ بسبب تحذيرات الأرصاد الجوية من موجة حر شديدة.

وأعلنت صحيفة الجارديان البريطانية، اليوم الأربعاء، أن فرنسا تنتظر جمعة غير مسبوقة بدرجة حرارة لم تسجل بالتاريخ على الصعيد الوطني، فيتوقع خبراء الأرصاد أن تصل درجات الحرارة إلى أعلى مستوياتها، خلال ما تبقى من يونيو الجاري، خصوصا في النمسا وبلجيكا والتشيك والدنمارك وفرنسا وألمانيا ولوكسمبورج وهولندا وسويسرا.

وعقب تقرير الجارديان، تم الإعلان عن وفاة 3 سباحين على شواطئ فرنسا؛ بسبب «صدمة حرارية»، أدت إلى السكتة القلبية بمجرد ملامستهم للماء نتيجة لاختلاف درجات الحرارة، وتشير التوقعات إلى تجاوز 45 درجة في منطقتي نيمس وكاربينتراس الجنوبيتين، يوم الجمعة المقبل.

ليست المرة الأولى التي تواجه فيها فرنسا ارتفاع درجات الحرارة، ففي يونيو 2003 وصلت درجة الحرارة إلى 41.5 درجة، وفي أغسطس من نفس العام سجلت أعلى درجة حرارة وكانت 41 درجة مئوية، وأدت موجة الحر لوفاة نحو 70 ألف شخص في أوروبا.

وكان للتغير المناخي هذا العام، خاصة في شهر يونيو الجاري، تأثير على المناطق الآسيوية كنيبال والصين، وأودى بحياة العشرات.

نيبال

لقى 3 أطفال و3 أشخاص بالغين حتفهم، اليوم الأربعاء، بجنوب نيبال؛ بسبب صعقات البرق في الوقت الذي ضربت فيه الأمطار الموسمية التي تمتد من يونيو وحتى سبتمبر.

جنوب غربي الصين

أعلنت سلطات مقاطعة قويتشو جنوب غربي الصين في الـ24 من يونيو، مقتل 3 أشخاص وفقدان 3 آخرين، بسبب الفيضانات الناتجة عن الأمطار الغزيرة التي تتعرض لها المقاطعة منذ أيام.

كما تسببت الفيضانات في إتلاف 11 ألفًا و500 هكتار من المحاصيل، وانهيار 12 منزلًا، وخسائر اقتصادية بقيمة 113 مليون دولار.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك