بيل كلينتون يروي لزوجته هيلاري تفاصيل خيانته لها مع مونيكا لوينسكي - بوابة الشروق
الثلاثاء 7 ديسمبر 2021 3:11 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

برأيك.. إلى أي مرحلة سيصل المنتخب المصري في كأس العرب؟


بيل كلينتون يروي لزوجته هيلاري تفاصيل خيانته لها مع مونيكا لوينسكي

بيل كلينتون يروي لزوجته هيلاري تفاصيل خيانته لها مع مونيكا لوينسكي
بيل كلينتون يروي لزوجته هيلاري تفاصيل خيانته لها مع مونيكا لوينسكي
ياسمين سعد
نشر في: الثلاثاء 26 أكتوبر 2021 - 9:30 م | آخر تحديث: الثلاثاء 26 أكتوبر 2021 - 9:30 م
تحل ذكرى مولد هيلاري كلينتون، السيدة الأولى السابقة للولايات المتحدة الأمريكية، اليوم الثلاثاء، حيث ولدت في 26 أكتوبر لعام 1947، وتبلغ من العمر 74 عاما.

وكشفت هيلاري، خلال سلسلة وثائقية أنتجتها شبكة هولو، لأكبر أزمة واجهتها خلال زواجها من بيل كلينتون، وهي فضيحة خيانته لها مع المتدربة بالبيت الأبيض، مونيكا لوينسكي، حيث قالت هيلاري إنها وجدت بيل يوقظها في يوم من الأيام، ليقول لها قبل أن تستفيق نومها وتستوعب ما يقوله، أن هناك قصة ستنشر عنه في الجرائد، والتي تفيد بأنه على علاقة مع مونيكا، مؤكدة أنه كان مقنعًا جدًا عندما قال لها أن هذه القصة ليس لها أساس من الصحة، وأن الفتاة ادعت ذلك لأنه عاملها بلطف، نافيا أن يكون بينه وبينها أي علاقة، وأوضحت أنها صدقته على الفور.

وظهرت هيلاري في أحد أكبر البرامج الصباحية في التليفزيون الأمريكي لتكذب قصة لوينسكي وتدعم زوجها، مؤكدة أن زوجها مخلص لها، وأن قصة علاقته بمونيكا مجرد إدعاء خلقه أعداء زوجها السياسيين، موضحة أنها بالفعل كانت تصدق ما قاله لها زوجها في ذلك الوقت.

واستمرت هيلاري في الدفاع عن زوجها أمام الشعب الأمريكي، حتى فعل بيل ما فعله سابقا، حيث أيقظها من النوم وجلس بجانبها، واعترف لها بعلاقته بمونيكا، مؤكدا أنه ليس لديه أي أعذار لما فعله مع مونيكا، أو لكذبه عليها، ولكنه يشعر بالأسف الشديد.

وقالت: "شعرت بالإحباط والجرح من قبل بيل لأنه كذب عليّ، وقلت له على الفور، ستقوم بالاعتراف بالخيانة علنًا، ولذلك يجب أن تخبر ابنتك أولًا".

واعترف بيل خلال السلسلة الوثائقية بخطئه الشديد لإقامة علاقة مع مونيكا لوينسكي، مؤكدا أنه لم يفكر في ذلك الوقت بأنه يخاطر بمستقبل زواجه وبمستقبل بلده، لأن الأخطاء الغبية لا ترتكب حينما يفكر أصحابها، إنما ترتكب فحسب، مشيرًا إلى أنه كان يشعر بالضغط بسبب تحمله لمسئوليات عديدة، وكان يبحث عن مخرج من هذه الضغوطات، وشيء يلهيه عن التفكير في المشكلات، ولهذا انخرط في هذه العلاقة، التي كانت أغبى خطأ فعله في حياته من وجهة نظره.

وقررت هيلاري الاختفاء عن أنظار الصحافة لبعض الوقت، والسفر للاسترخاء قليلا، لتفكر في مستقبلها من زواجها ببيل، وعند صعودها إلى الطائرة وجدت أن ابنتها تشيلسي تقف بينها وبين بيل، وتمسك يديهما لتجمعهما ببعضهما البعض، فشعرت هيلاري بداخلها أنها يجب أن تبقى في هذا الزواج من أجل ابنتها، ولكنها لم تعلم بعد في ذلك الوقت كيف يمكنها أن تفعل ذلك.

وكشفت أنها بقيت لفترة طويلة منعزلة عن زوجها، فلا تتحدث معه ولا تشاركه في أي شيء حقيقي سوى التواجد أمام عدسات الكاميرات، ولكنها في نفس الوقت اختارت أن تبقى بجانبه خلال محاكمته والمطالبة بعزله من حكم الولايات المتحدة الأمريكية، مؤكدة أنها وبحكم دراستها للقانون، تعلم جيدا أن إقامة بيل لعلاقة غير شرعية وخيانته لزوجته شيء خاطئ، ولكنه قانونيا ليس من شروط العزل من الحكم، ولذلك فقد قامت بالمحاربة في صف زوجها بكل قوتها، دون أن تتحدث معه شخصيا.

وعرض بيل على هيلاري الذهاب لجلسات الاستشارات الزوجية لمحاولة حل مشكلات زواجهما، ورؤية ما إذا كان زواجهما يستحق أن تعطيه هيلاري فرصة ثانية له أم لا، وبالفعل ذهبت هيلاري معه، وبعد العديد من الجلسات، شعرت بأنها شاركت بيل العديد والعديد من المواقف، وعليها أن تعطيه فرصة ثانية.


قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك