شلال وادي العربيين في سلطنة عمان.. منظر ينقلك إلى عالم آخر - بوابة الشروق
الأربعاء 27 يناير 2021 3:29 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تتوقع وصول منتخب مصر لنهائي كأس العالم لكرة اليد؟

شلال وادي العربيين في سلطنة عمان.. منظر ينقلك إلى عالم آخر


نشر في: الخميس 26 نوفمبر 2020 - 10:52 ص | آخر تحديث: الخميس 26 نوفمبر 2020 - 10:59 ص

تشتهر سلطنة عمان بأوديتها التي تشكل نظماً بيئية فريدة تمتاز بثرائها الطبيعي. ويعد وادي "العربيين" واحداً من أجمل الأودية في البلاد، حيث يوفر أجواء مثالية للاسترخاء بمناظره الطبيعية الخلابة، وتدفق مياهه على مدار العام، وذلك وفقا لما جاء في "سي إن إن" بالعربية.

ويقع وادي "العربيين"، الذي يشق أخدوداً هائلاً عميقاً في خاصرة هضبة جبال الحجر الشرقي، بولاية قريات في محافظة مسقط، ويبعد بمسافة 3 كيلومترات عن مركز الولاية، وفقاً لموقع وزارة السياحة في عمان.

ونظراً لأن المنطقة تتميز بغزارة المياه، تتشكل برك المياه النقية العميقة على ضفتي وادي العربيين، وفقاً لموقع وزارة الإعلام في سلطنة عمان.

ويعد وادي العربيين وجهةً مثالية للباحثين عن تجارب الراحة والاسترخاء، حيث أصوات خرير مياهه العذبة المنسابة من أعالي جبال الحجر الشرقي، وهديل الطيور، وصفير الرياح الهادئة بين قنواته الضيقة، وفقاً لوصف موقع اكتشف عُمان.

وبحسب موقع وزارة الإعلام في سلطنة عمان، يتوافد السياح إلى وادي العربيين لخصوبته وغزارة مياهه وطبيعته الخلابة من أجل الجلوس بجوار مياهه المتدفقة للاسترخاء والتمتع بمناظر الجبال والمياه النقية.

وأوضحت المصورة ومدونة رحلات السفر السلوفاكية، نيكولا سيكيراكوفا، لموقع CNN بالعربية، أنها قررت زيارة وادي "العربيين" خلال رحلتها إلى عُمان لشغفها باستكشاف الوديان، مؤكدةً أن هذا الوادي ينفرد بمنظر الشلال في نهايته.

وقالت سيكيراكوفا إن وادي "العربيين" يعد "أحد أروع الأودية" التي زارتها، حيث تتوفر إمكانية السباحة في برك مائية عميقة بين الصخور الجبلية الضخمة.

وقالت سيكيراكوفا إن السباحة في المياه الخضراء الصافية تعد تجربة منعشة للغاية، خاصة خلال الأيام التي ترتفع فيها درجات الحرارة.

وعند الوصول إلى الشلال في نهاية الوادي، ستحتاج إلى المكوث بعض الوقت لاستيعاب جمال المنظر، بحسب ما ذكرته سيكيراكوفا.

وتنصح سيكيراكوفا الراغبين في زيارة الموقع بالقدوم في الصباح الباكر لتجنب درجات الحرارة المرتفعة، وقيادة سيارة دفع رباعي إلى نقطة بداية الوادي نظراً للطريق الجبلي الوعر.

وأشارت سيكيراكوفا إلى أن التنزه في الوادي لم يكن مهمة سهلة، إذ تطلب التسلق صعوداً وهبوطاً مدة ساعتين ونصف الساعة مع معرفة الطريق.

وأضافت سيكيراكوفا أن السباحة في برك المياه العميقة تتطلب أن تكون سباحاً ماهراً أو يتوجب عليك إحضار سترات النجاة.

 



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك