إدانات على نطاق واسع بين السياسيين البريطانيين لخطة خفض مخصصات المساعدات الخارجية - بوابة الشروق
الجمعة 22 يناير 2021 5:06 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تتوقع وصول منتخب مصر لنهائي كأس العالم لكرة اليد؟

إدانات على نطاق واسع بين السياسيين البريطانيين لخطة خفض مخصصات المساعدات الخارجية

لندن - د ب أ
نشر في: الخميس 26 نوفمبر 2020 - 12:03 ص | آخر تحديث: الخميس 26 نوفمبر 2020 - 12:03 ص

قال وزير الخزانة البريطاني ريشي سوناك اليوم الأربعاء، إن بريطانيا خفضت حصة المساعدات الخارجية من 7ر0% من إجمالي الناتج المحلي إلى 5ر0% في المئة فقط حتى تحسن موقفها المالي.

ووفقا لهذه الأرقام ستخصص بريطانيا 10 مليارات جنيه إسترليني (3ر13 مليار دولار) من ميزانية 2021 للمساعدة في تمويل المساعدات الإنسانية والإغاثة والمساعدات متعددة الأطراف للدول الفقيرة.

ويقل هذا الرقم عن الرقم الذي كانت الحكومة البريطانية قد تعهدت بتقديمه في السابق بقيمة 4 مليارات جنيه إسترليني (3ر5 مليار دولار).

وأعلن سوناك القرار أمام البريطاني أثناء عرض خطط الإنفاق الحكومي للعام المقبل.

لكن هذا البيان أدى إلى غضب في مجلس اللوردات بالبرلمان واستقالت على إثره وزيرة من حكومة رئيس الوزراء بوريس جونسون وتم إرسال خطاب إلى وزير الخارجية دومينيك راب يحذره أن الموافقة على التخفيض من شأنها أن تمثل خرقا للقانون البريطاني.

وأعلنت الوزيرة بوزارة الخارجية البريطانية البارونة ليز سوج استقالتها من حكومة رئيس الوزراء بوريس جونسون بسبب تخفيض المساعدات الخارجية.

وقالت في رسالة إلى رئيس الوزراء: "يواجه الكثيرون في بلادنا تحديات خطيرة نتيجة للوباء.. لكنني أعتقد أنه خطأ كبير أن نتخلى عن التزامنا بإنفاق 7ر0 % من الدخل القومي الإجمالي على التنمية

وقال جونسون في رد فعل إنه "في غاية الأسى" لتسلم استقالتها وأشاد بـ "حماسها والتزامها" بعملها على مدار أعوام.

كما عارضت الخطة أيضا البارونة آنيلي وهي وزيرة سابقة بوزارة الخارجية ترأس لجنة العلاقات الدولية والدفاع في مجلس اللوردات.

وتشير التوقعات الرسمية إلى أن الاقتصاد البريطاني سيسجل انكماشا بمعدل 3ر11% من إجمالي الناتج المحلي خلال العام الحالي، وهو ما يعني أن بريطانيا تواجه أسوأ ركود اقتصادي منذ أكثر من 300 سنة.

يذكر أن هذا البيان الذي يسمى "مراجعة الإنفاق" يقدم أمام البرلمان كل ثلاث سنوات. ويعرض البيان حجم المبالغ التي ستنفقها الحكومة البريطانية على الخدمات العامة.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك