عمرو أديب عن واقعة متحف اللوفر: حجم نهب الآثار المصرية مرعب - بوابة الشروق
السبت 2 يوليه 2022 9:45 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد عودة كيروش مديرا فنيا لمنتخب مصر؟

عمرو أديب عن واقعة متحف اللوفر: حجم نهب الآثار المصرية مرعب

أحمد علاء
نشر في: الجمعة 27 مايو 2022 - 11:51 م | آخر تحديث: الجمعة 27 مايو 2022 - 11:51 م
قال الإعلامي عمرو أديب، إن حجم النهب الذي حدث للآثار المصرية على مدار الفترات الماضية «مرعب».

جاء ذلك تعقيبا على الكشف عن احتجاز الرئيس السابق لمتحف اللوفر في فرنسا جان لوك مارتينيز، بتهمة تهريب الآثار وغسيل الأموال، علمًا بأن بعض المقتنيات المسروقة من المتحف سرقت من مصر.

وأضاف خلال برنامجه «الحكاية» عبر شاشة «mbc مصر»، مساء الجمعة، أن هناك عددًا ضخمًا ممن تربحوا من تهريب الآثار، سواء تمت معرفتهم أو لم تتم معرفتهم.

وأشار أديب، إلى معلومات تتحدث عن أنّ 50% من الآثار المصرية لم يتم اكتشافها، وعقّب مازحًا: «إحنا مش عاوزين آثار تاني تحت الأرض.. إحنا عاوزين مياه أو بترول أو غاز أو قمح».

وأثار احتجاز الرئيس السابق لمتحف اللوفر في فرنسا جان لوك مارتينيز، بتهمة تهريب الآثار وغسيل الأموال جدلاً كبيراً، لاسيما وأن بعض المقتنيات المسروقة من المتحف سرقت من مصر خلال احتجاجات ثورة عام 2011.

وبينما تمّ الإفراج عن اثنين من علماء المصريات الفرنسيين البارزين، على خلفية القضية، كشفت صحيفة "لوموند" الفرنسية، تفاصيل جديدة للتحقيقات.

وبحسب الصحيفة الفرنسية، فإن التحقيقات في فرنسا يقودها قاضي التحقيق جان ميشال جنتيل، وأدت تلك التحقيقات إلى احتجاز جان لوك مارتينيز، وكذلك أمين قسم الآثار المصرية، فانسان روندو، وعالم المصريات أوليفييه بيردو، اللذين أطلق سراحهما لاحقا دون توجيه اتهامات إليهما.

ومن بين المقتنيات المسروقة، شاهدة ضخمة من الجرانيت الوردي، محفورة باسم توت عنخ آمون معروضة حاليا في متحف اللوفر أبو ظبي.

ونقلت الصحيفة الفرنسية عن عالم المصريات الفرنسي، الأستاذ في جامعة بول فاليري في مونبلييه، مارك جابولدي، وصفه لتلك القطعة المسروقة بـ«الاستثنائية»، موضحاً أن «هذا الكنز في قلب تحقيق دولي واسع النطاق حاليا حول الاتجار بالآثار».


قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك