أزمة وردة- من الألف إلى الياء.. بين القدوة والحرية الشخصية - بوابة الشروق
الأحد 21 يوليه 2019 6:10 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

من الذي سيحسم لقب الدوري المصري؟

أزمة وردة- من الألف إلى الياء.. بين القدوة والحرية الشخصية

أحمد عبدالله
نشر فى : الخميس 27 يونيو 2019 - 1:04 ص | آخر تحديث : الخميس 27 يونيو 2019 - 1:28 ص

شهد صباح الأربعاء، قرارًا من اتحاد الكرة باستبعاد عمرو وردة، لاعب المنتخب الوطني وفريق أتروميتوس اليوناني، من معسكر الفراعنة، على خلفية فضيحة أخلاقية.

قائمة المنتخب الوطني صارت خالية من اسم عمرو وردة، بعدما أرسل مسئولو الجبلاية إلى الاتحاد الإفريقي لكرة القدم "كاف"، لاخطاره باستبعاد اللاعب بشكل رسمي، ومن ثم استكمال البطولة بـ 22 لاعبًا فقط.

وردة تورط في قضية أخلاقية، تمثلت في انتشار مقطع فيديو فاضح له خلال الساعات الماضية، هذه الحادثة ليست الأولى من نوعها التي يكون اللاعب طرفًا فيها، حيث تم التحقيق معه في فضيحة أخلاقية حدثت منذ أيام.

اللاعب زعم أن الفيديو المنتشر عبر مواقع التواصل الإجتماعي مفبرك من قبل أحد الأشخاص. (طالع التفاصيل)

عقب تداول الأزمة التي ألمت بـ صاحب 25 عامًا، تباينت الأراء.. وظهر أناس يدعمون اللاعب ويدافعون عنه وآخرون يؤيدون قرار الجبلاية باستبعاده.

دعم أحمد المحمدي، قاد الفراعنة، ونجم أستون فيلا الإنجليزي (صاحب الهدف الأول أمام الكونغو)،  زميله وردة، من خلال احتفال الأول بهدفه، حيث أشار برقم 22 الذي يرتديه  الثاني في صفوف المنتخب.

وقال المحمدي في تصريحاته بعد المباراة:"وردة واحد من عائلة المنتخب، وارتدى قميص المنتخب الوطني، نعم أخطأ لكن سندعمه ولن نتركه".

خافيير أجيري، مدرب الفراعنة تحدث هو الأخر عن أزمة اللاعب، قائلًأ:"منتخب مصر عائلة جيدة، وخسرنا وردة، ولا أعلم شيئًا عن عودته".

وعبر شريف إكرامي حارس مرمى الأهلي، عن أسفه لاستبعاد وردة، حيث كتب عبر حسابه الشخصي على "تويتر":"لا شك أن خطأ عمرو ورده كبير وأنه نال عقاب قاسي لكن رجاءً تذكروا فقط أن كُلُنا بشر و كُلُنا خطَّائون منا من يستره الله و منا من يُبتلي بعدم الستر ،فكونوا رُحماء بأخطاء الآخرين يرحمكم الله".

وهاجم وائل مدافع الأهلي السابق والمحلل بإحدى القنوات الرياضية، وردة بعد استبعاده من المعسكر قائلًا:" لاعب غير مسؤول، وما حدث يعكس حالة اللامبالاة لديه.. قرار الاستبعاد هو أفضل قرار اتخذه اتحاد الكرة منذ تعيينه".

فيما انتقد علاء نبيل المدرب السابق للمقاولون العرب، قرار استبعاد وردة حيث قال في تصريح خاص للشروق:"قرار غبي وخاطئ، كان بالإمكان اتخاذ القرار بهدوء دون أن نقضي ونذبح اللاعب، خاصة وأنه لا يزال في سن المراهقة".

من جانبه طالب هيثم فاروق، نجم الزمالك السابق، بالمساواة في العقاب قائلًا:"هناك مسؤولون تورطو في فضائح مشابهة ولم يٌتخذ بشأنها أي قرار"، مشيرًا إلى أن استبعاد اللاعب يعد أمرًا صحيحًا".

طارق ذياب، نجم الكرة التونسية هو الأخر، شن هجومًا لاذعًا على اللاعب، وقال:"وردة لاعب مريض، واستحق الاستبعاد من معسكر المنتخب".



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك