وكيل الرقابة الإدارية لـ«الصحفيين الأفارقة»: الفساد قادر على هدم أمم.. والأخلاق مهمة فى القضاء عليه - بوابة الشروق
الخميس 1 ديسمبر 2022 1:07 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد قرار المجلس الأعلى للإعلام بشأن فحص تجاوزات قناة الزمالك بعد حلقات رئيس النادي؟

وكيل الرقابة الإدارية لـ«الصحفيين الأفارقة»: الفساد قادر على هدم أمم.. والأخلاق مهمة فى القضاء عليه

الدكتور محمد سلامة
الدكتور محمد سلامة
محمد أبوعوف
نشر في: الثلاثاء 27 سبتمبر 2022 - 11:51 م | آخر تحديث: الأربعاء 28 سبتمبر 2022 - 9:44 م


قال اللواء دكتور محمد سلامة، وكيل هيئة الرقابة الإدارية ومدير الأكاديمية الوطنية لمكافحة الفساد، إن مصطلح الفساد ظهر قبل بداية الخلق، فهو قادر على هدم أمم، لكن الأخلاق تلعب دورًا كبيرًا فى القضاء عليه.

وأضاف وكيل هيئة الرقابة الإدارية خلال كلمته بالندوة التى عقدتها الأكاديمية الوطنية لمكافحة الفساد لعدد من "الصحفيين الأفارقة"، أن كلمة الفساد أعيت المؤرخين الكبار منذ فجر التاريخ، مشيرًا إلى أن الفساد فى الكتب السماوية مفهوم روحى إيمانى، وليس المفهوم المعاصر المقصود به الفساد الإداري للأجهزة.

وذكر أن الفساد موجود فى جميع دول العالم ومرتبط بشيوع النمط الاستهلاكى، والتمييز أحد الأسباب الرئيسية فى وقوعه، مشيرًا إلى أن الفساد يؤثر على الفرد فيتسبب فى زعزعة يقينه تجاه دولته.

وتابع: "الفساد ينتشر داخل البلاد بصور مختلفة منها الدول التي تسعى لإعادة الإعمار، لأنه يسمح لعدد من الفاسدين فى الاستفادة من حجم الانفاق الضخم، كما أن أحد أسباب مقاومة الفساد الإرادة السياسية واستقلالية الأجهزة الرقابية".

وأشار إلى أن الفساد ينقسم من حيث النوع لتصنيفات متعددة، منها فساد كبار المسؤولين الحكوميين، وفساد صغار الموظفين التنفيذيين بالأجهزة والمصالح الحكومية، كما أن العدالة البطيئة تكريس للفساد.

وذكر أن الفساد له آثار سلبية تنعكس على المجتمعات أبرزها: هروب رؤوس الأموال الأجنبية والوطنية فى بعض الدول نتيجة للمعاناة فى إجراءات إنشاء المشروعات وتحميل القيمة الاستثمارية تكلفة الفساد، كما يؤدى الفساد إلى ركود اقتصادى وانخفاض الصادرات لارتفاع قيمة المنتجات مما يقلل من قدرتها التنافسية، كما يتسبب فى عجز موارد الدول نتيجة لانتشار التهرب الضريبى الجمركى.

كما يؤثر الفساد على ظهور الاحتكارات فى إنتاج بعض السلع والخدمات، لاستغلال بعض رجال الأعمال فى بعض الدول للحصول على مزايا من المسؤولين الفاسدين تمكنهم من السيطرة على الإنتاج والخدمات.

وكشف مدير الأكاديمية الوطنية لمكافحة الفساد أن الجرائم التي تختص هيئة الرقابة الإدارية بضبطها عديدة منها العدوان على المال العام والاختلاس، كما تختص بالجرائم الخاصة بالاتجار بالوظيفة العامة منها الرشوة واستغلال النفوذ.


قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك