طريق الكباش.. شباب العرض الفرعوني يروون لـ«الشروق» كواليس الحفل الأسطوري - بوابة الشروق
الخميس 20 يناير 2022 12:49 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

ما هي توقعاتك لمشوار المنتخب المصري ببطولة إفريقيا؟


طريق الكباش.. شباب العرض الفرعوني يروون لـ«الشروق» كواليس الحفل الأسطوري

أماني إبراهيم
نشر في: السبت 27 نوفمبر 2021 - 4:52 م | آخر تحديث: السبت 27 نوفمبر 2021 - 8:59 م

مع غروب شمس الخميس الماضي، اتجهت أنظار العالم أجمع إلى مدينة الأقصر، حيث حفل افتتاح طريق الكباش وإعلان الأقصر أكبر متحف مفتوح يبهر عشاق التاريخ ومحبي الحضارات القديمة.

وبدأت الاحتفالية الرسمية، بخروج 3 محفات ترمز للثالوث المقدس يحملها شباب بملابس فرعونية، ويتقدمهم حاملو البيارق ليخرجوا من قدس الأقداس عبر الصرح الأول للمعبد وصولًا لتماثيل أبوالهول إذ بداية طريق الكباش.

- من خلف كواليس طريق المواكب الملكية شباب العرض الفرعوني يروون لـ «الشروق» كواليس الحفل المبهر:

عبر أحمد موسى، 24 سنة، كلية تربيةرياضية قسم عروض، عن سعادته للمشاركة في الحدث التاريخي.. مضيفا: «إحنا بقالنا أكتر من شهر بنتمرن من الساعة 4 العصر لحد الساعة لحد 6 و7 الصبح وأحيانا التدريب بيوصل إلى 17 و18 ساعة متواصلة»، وعبر عن أمنيته لعودة السياحة للأقصر لسابق عهدها.

 

 

 

وقال أحمد علاء الدين، 24 سنة، حاصل على بكالوريوس لوجستيات الإدارة والنقل الدولي الأكاديمية البحرية:

"كنا فرحانين جدا أننا شاركنا في العرض والحمدلله رفعنا رأس بلدنا وشرفنا بلدنا الحمدلله.. أكتر حاجة كانت بتفرحنا المود كان حلو جدا أثناء البروفات وأثناء التصوير كل واحد مننا كان فخور بنفسه أثناء التصوير».

وتابع: «بين كل بروفة والتانية في البريك هزارنا وضحكنا مع بعض وكمان مع المخرجين المحترمين كانت فرحة وموود حلو بجد.. بصراحة إحنا على قد ما فرحانين أننا عملنا العرض ولكن زعلانين أنو خلاص مافيش بروفات مافيش تصوير تاني مافيش لمة تاني».

 

 

وقال إبراهيم عابدين، دبلوم تجارة، 29 سنة:

«شعوري تجاه الحدث كان شعور عظيم وشرف ليا ولأهل بلدي الكرام أن نمثل تاريخ بلدنا وأجدادانا العظماء فترة التدريب كانت 45 يوما متواصلين».

وأضاف: «تعبنا كثير في التدريب لكن اتحملنا عشان نطلع بلدنا في أجمل صوره قدام كل العالم بجد الموضوع كان مشرف للغاية وجميل جدا.. والحمد لله أننا قدرنا نوصل جزء بسيط من عظمة بلدنا للعالم كله بجد الموضوع مكنش شغل وخلاص كان عبارة عن مهمة رسمية».

 

 

ومن جانبه، قال أحمد عمر، 21 سنة، كلية الآثار جامعة الأقصر:

«أنا طالب في كلية الآثار الفرقة الرابعة تم اختيارنا بعد ما المخرج السويسري كريس شافنا في معبد الكرنك البروفات والتدريبات استمرت أكتر من شهر ونص أتعلمنا نعمل الحركات والمشي وكنا بنقعد تقريبا أكتر من ١٠ ساعات تدريب على العرض دا وفيه تصوير كان بيتم من الساعة ٧ بليل لحد 5 الصبح».

وأكمل: «بالأمانة كان شعور ما يتوصفش، وبالأخص ليا أنا كطالب آثار وإني أشوف احتفالية أنا بدرسها في الكلية على حقيقتها لا وكمان أشارك فيها دا خلاني في حتة تانية والأكتر من دا إن رئيس الجمهورية يكون موجود وهو كان الداعم الأول والأساسي لينا».

 

 

 

 

وقال عبدالرحمن، 23 سنة، خريج معهد تمريض:

«عشنا أيام حلوة مع المدربين والمخرجين والتصوير والبروفات ومع الكل وأنا فخور بنفسي وبزمايلي وكل اللي شارك في العرض اللي هز مصر كلها والعالم كله بيتكلم علينا
وعلى قد ما أحنا فرحانين أننا عملنا العرض، ولكن زعلانين أن مافيش تصوير تاني ولا في لمة تاني مع الناس المحترمة اللي تعرفنا عليها الفترة دي».

 

 

كما تحدث حافظ أحمد، 21 سنة، كلية التجارة جامعة جنوب الوادي، قائلا:

«كنا بنروح التدريب من الساعة 4 العصر ونرجع الساعة 6 الصبح علشان نطلع العظمة اللي حصلت إمبارح.. ودا شرف لينا وللناس في الأقصر كلها والحمد لله نجحنا في العرض».

 

 

وقال "محمد اشرف ": «أنا من قنا وبدرس في جامعة جنوب الوادي كلية تجارة انجليزي كنت بطلع من قنا الساعة ١٢ علشان أوصل الأقصر قبل ميعاد التدريب كنت بوصل ٢ الظهر، ونبدأ التدريب الساعة ٥ العصر ونخلص التدريب بعد ما الشمس تطلع، أنا كنت سايب دراستي علشان العرض كان واخد كل وقتي والكورسات بتاعتي مكنتش بروحها وكنت قاعد في الأقصر طول فترة التدريب».

 

 

 

واوضح حسين مدحت، 21 سنة، طالب بكلية السياحة والفنادق جامعة الأقصر، أن الكلية اختارت الطلاب المميزة عشان يشاركوا في الحدث العظيم ده وأنا فخور بمشاركتي في العرض.

 

 

 

وقال حازم أشرف، 20 سنة، كلية الألسن جامعة الأقصر:

«كلية الألسن نزلت بوست أنها طالبة شباب تشارك في عرض افتتاح طريق الكباش وأنا قدمت والحمد لله اتقبلت
كنا بندرب ونعمل بروفات في معبد الكرنك كل يوم من الساعة 4 العصر إلى 12 بليل وأيام التصوير كنا بنصور من الساعة 2 الظهر لتاني يوم الصبح الساعة 6 ويوم العرض أنا كنت حاسس بفخر وهيبة.. والحمد لله أننا قدرنا ننجح ونظهر بالشكل العظيم ده قدام العالم».

 



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك