الفائز بجائزة أفضل تصميم بمسابقة هيئة الطاقة النووية لـ الشروق: أسرتي وراء نجاحي - بوابة الشروق
الجمعة 28 يناير 2022 2:14 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

ما هي توقعاتك لمشوار المنتخب المصري ببطولة إفريقيا؟


الفائز بجائزة أفضل تصميم بمسابقة هيئة الطاقة النووية لـ الشروق: أسرتي وراء نجاحي

الفائز بجائزة أفضل تصميم بمسابقة هيئة الطاقة النووية
الفائز بجائزة أفضل تصميم بمسابقة هيئة الطاقة النووية
إلهام عبدالعزيز
نشر في: الأحد 28 نوفمبر 2021 - 7:02 م | آخر تحديث: الأحد 28 نوفمبر 2021 - 7:03 م

في مسابقة نظمتها هيئة الطاقة النووية بهدف نشر ثقافة الطاقة النووية تقدم لنيل الجائزة حوالي 600 طالب مصري، حصل مروان علي الطالب بالصف الأول الإعدادي بمدرسة الريادة علي جائزة الدولة، "الشروق" كان لها هذا الحوار مع الطفل وأسرته.

يقول مروان علي، الفائز بجائزة أفضل تصميم لشخصية كاريكاتيرية في المسابقة التي نظمتها هيئة الطاقة النووية، أن فكرة الشخصية جسدت الأطفال لأنهم هم الجيل القادم لمصر، متضمنة إشارة باليد لمحطة الضبعة النووية لأنها الأمل الباقي في تحسين مجالات الطاقة والاستفادة منها.

يضيف "علي" أن الشخصية كانت ترتدي بالطو هيئة الطاقة النووية المصرية، ما اعتبره إشارة لحلمه المستقبلي، وكان دافعا كبيراً له للاشتراك في المسابقة ووضع أكثر من مخطط للشخصية حتى استقر على شخصية "نور" والتي فازت بالمسابقة

وتابع: أول علمي بالمسابقة بدأت في البحث وتجميع معلومات عن الطاقة النووية، حتي يتسنى لي المشاركة في المسابقة وقمت بتصميم أكثر من شخصية بملامح مختلفة منها شخصية فرعونية تدمج بين الماضي والتكنولوجيا، ولكن تراجعت عنها وقررت أن تكون الرسمة معبرة عن الأطفال.

وأشار علي إلى أنه من خلال البحث علي شبكة المعلومات تعرف على كتير عن الحقائق حول الطاقة النووية، وكان من المثير بالنسبة له أن يطلع على كل هذا الكم من المعلومات حتى أصبح حلما له أن يصبح في المستقبل من المتخصصين في هذا المجال.

وأضاف "علي "أمارس هواية الرسم منذ الصغر وبدأت بتطويرها في سن السبع سنوات، حتى لاحظت الأسرة اهتمامي بالأمر فدعمني حتى استطعت أن أضع هذه الهواية في الاستخدام الأمثل لها، معتبرا أن ما قدمه والده ووالدته هو الدافع الأول لتنمية الموهبة وصقلها.

بجانب الرسم، كان لمروان اهتماما بالشعر حيث أنه قدم في حفل تكريمه بهيئة الطاقة النووية قصيدة حملت اسم "من يومك قائد جسور".

وأوضح علي السيد والد مروان والموظف بوزارة القوي العاملة، أن البداية كانت الشهر الماضي جين أعلنت هيئة الطاقة النووية التابعة لوزارة الكهرباء، عن تنظيم مسابقة الهدف منها تنمية الفكر والوعي عن الطاقه النووية ونشر ثقافة الطاقة النووية عند الأطفال تحديداً من 12 لـ18 سنة.

وتابع السيد: محطة الضبعة حدث عظيم جداً، سينقل مصر نقلة كبيرة، وهذا ما تم بلاتفاق بين سيادة الرئيس عبدالفتاح السيسي والرئيس بوتين لإنشاء محطة نووية في الضبعة في عام 2015.

وأضاف، بما إن الوحدة ما زالت تحت الإنشاء جاءت الفكرة بعمل مسابقة لرسم شخصية كرتونية لنشر ثقافة الطاقة لتعريف الجميع بشكل عام والأطفال بشكل خاص عن الطاقه النووية و المفاعلات وكيف تفيد الناس وما هو هدف مصر من إنشاءها وهل هو استخدماته في السلم أو الحرب، وتقدم حوالي 600 طفل من جميع محافظات مصر وكانت محدده لسن من ٨ لـ١٨ سنة وكان مروان منهم وحاز علي تقدير واهتمام الهيئة حيث حازت رسمت مروان علي إعجاب أعضاء الهيئة.

واستكمل والد الطفل: أقيمت احتفالية كبيرة تم تكريم مروان فيها وحصل علي شهادة تقدير من الهيئة، بإمضاء من دكتور أمجد الوكيل رئيس الهيئة، كما تم تسليمه جهاز "تابلت" سامسونج عالي المواصفات وحصل علي ميدالية عليها شعار الهيئة وعلم مصر وكانت احتفالية عظيمة.

وأكد أن جهود الرئيس عبدالفتاح السيسي كانت السبب الأهم في إنشاء محطة الضبعة النووية، والتصميم يؤكد على هذا الصرح الكبير في الجمهورية الجديدة وأن الهدف منه توليد الطاقة للأغراض السلمية.

وأكد علي أن مروان، وجد تبنيا غير عادي من أعضاء الهيئة كما صدر قرار بتنظيم معرض يعرض فيه تصميماته وكذلك سيقوم بزيارة لهيئة الطاقة النووية في أقرب وقت حتي يتعرف علي كيفية إنشاء المفاعلات وعملها ونحن علي تواصل دائم مع الهيئة وقالولنا في أي وقت باب الهيئة مفتوح ليكم.

وعن شعور الأسرة بعد سماع خبر فوز مروان بالجائزة، يقول والد الطفل: "كنا كلنا فرحانين و هو كان عنده شعور قوي جداً ان هو هينجح لدرجة أنه سألني؛ هما أيمتا هيعلنوا عن اسمي؟ فقولت له: مين قالك إنك هاتنجح؟ قالي أنا إن شاء الله ناجح، وبالفعل اتصل بي يوم 16 نوفمبر نائب رئيس الهيئة وبلغني وقال ألف مبروك لمروان وحاجة تشرف، وكنا في فرحة عارمة وسعادة لا توصف".

ولفت السيد، إلى أن نجله يتمتع بعدة مواهب ولكن موهبة الرسم طاغية ومسيطرة عليه، فقام بعمل رسوم كتيرة جداً ما بين رسومات وطنية وطبيعية وبورتريه، وبعد حصوله علي الجائرة، تعاقدنا مع دار نشر بحيث يقدم فيها الرسومات الخاصة بكتب الأطفال ومن ثم نشرها.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك