4 طرق رائعة يمكن أن تفيد أطفالك عند استخدام وسائل التواصل الاجتماعي - بوابة الشروق
الأربعاء 19 يناير 2022 3:55 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

ما هي توقعاتك لمشوار المنتخب المصري ببطولة إفريقيا؟


4 طرق رائعة يمكن أن تفيد أطفالك عند استخدام وسائل التواصل الاجتماعي

سمر سمير
نشر في: الأحد 28 نوفمبر 2021 - 1:27 م | آخر تحديث: الأحد 28 نوفمبر 2021 - 1:27 م

يتمتع الأطفال اليوم بخيارات أكثر بكثير للتواصل مع الأشخاص مقارنة بالجيل السابق، عن طريق تطبيقات مواقع التواصل الاجتماعي، وعلى الرغم من أن هذا الأمر أصبح شائعًا اليوم، إلا أن الآباء غالبًا ما يشككون في منح الأطفال إمكانية الوصول إلى الهاتف أو السماح لهم بالتواجد على وسائل التواصل الاجتماعي.

ونظرًا لطفرة التصيد وإساءة الاستخدام عبر الإنترنت، يجب أن يكون استخدام وسائل التواصل الاجتماعي بين الأطفال الصغار حذرًا،حيث يمكن أن تعمل وسائل التواصل الاجتماعي بالفعل كأداة رائعة في تشكيل شخصية طفلك وصقل مهاراته وتقديم الكثير من الفوائد إذا تم استخدامها بشكل صحيح.

موقع "تايمز أوف إنديا" نشر مجموعة من المعلومات حول الطرق التي يمكن أن تفيد الأطفال في استخدام وسائل التواصل الاجتماعي.

* تكوين صداقات جيدة

تعتبر الصداقات وعلاقات الأقران مهمة خلال سنوات النمو، بينما يمكن أن ترتبط إساءة الاستخدام والتسلط عبر الإنترنت باستخدام وسائل التواصل الاجتماعي، إلا أن الاتصال بالإنترنت يمكن أن يكون في الواقع وسيلة جيدة لأطفالك لتكوين صداقات تتجاوز المجال المادي.

ويمكن أن تكون أيضًا طريقة رائعة لإجراء اتصالات، خاصة إذا كان طفلك يعاني من قلق اجتماعي ويواجه صعوبة في تكوين صداقات، و طالما استمروا في استخدام وسائل التواصل الاجتماعي للأبد، يمكن أن تكون هذه المنصات ملاذًا رائعًا لهم للتواصل والتعرف على الثقافات والأشخاص المختلفين والبناء على منظور أوسع.

* الوصول إلى القضايا الحقيقية

إذا كنت تستخدم وسائل التواصل الاجتماعي، فستدرك أن القضايا والأخبار الحقيقية غالبًا ما تندلع من الفضاء الرقمي ويمكن أن يوفر الاتصال بالإنترنت للأطفال في الواقع مستوى جيداً من الوعي والمعرفة، وذلك من خلال تعريضهم للقضايا المهمة والشبكات الاجتماعية من جميع أنحاء العالم.

اما بالنسبة للأطفال الذين نشأوا في عالم تقدمي رقمي، فإن التواجد على وسائل التواصل الاجتماعي يمكن أن يجعلهم مواطنين حقيقيين في العالم، حيث يستخدم الأطفال والمراهقون اليوم هذه المنصات في الواقع لإثارة الأفكار الإيجابية ومكافحة التنمر وزيادة الوعي حول القضايا المهمة بالفعل.

* تقدم الدعم

يمكن أن يكون القبول والتحقق أحد أعظم المكاسب من التواجد على وسائل التواصل الاجتماعي، ويوفران شعورًا بالانتماء، في حين أن وسائل التواصل الاجتماعي يمكن أن تكون معزولة بشكل مرعب في بعض الأحيان وتجعل الشخص عرضة للضغوط، يمكن أن تكون أيضًا المساحة المفتوحة التي يحتاجها الأطفال يفهمون أن ما يمرون به على ما يرام.

* التعبير عن النفس بشكل أفضل

في الماضي كانت المناقشات والخطب والأحداث تعتبر الطرق الوحيدة للطفل لإظهار إبداعاته الداخلية وموهبته، ولكن مع تقدم وسائل التواصل الاجتماعي أصبح لدى الأطفال اليوم مجال أكبر بكثير لتقديم بل وصقل مواهبهم، والتعبير عن أنفسهم بالطريقة التي يرونها مناسبة، حيث تمنح البودكاست والقواعد الجماهيرية والمجتمعات الإبداعية والعديد من الدورات التدريبية عبر الإنترنت للأطفال حرية التعبير عن أنفسهم بحرية.

*متى يجب منح الأطفال إمكانية الوصول إلى الهاتف الخلوي؟

حتى مع كل الفوائد الإيجابية يجب تذكر أن استخدام وسائل التواصل الاجتماعي والهاتف للأطفال يمكن أن يكون طريقًا صعبًا للتنقل فيه، حيث يمكن أن يكون هناك العديد من السلبيات.

ومع تغير الزمن، أصبح بإمكان الأطفال اليوم الوصول إلى الهواتف في وقت أبكر بكثير من كبار السن، لذلك من المهم تقييم نضج طفلك ومهاراته المعرفية وحساسيته ومهارات حل المشكلات قبل منحه إمكانية الوصول.

* هل يجب مراقبة تواجدهم على الإنترنت؟

يمكن أن يكون قرارًا صعبًا اتخاذه، ولكن الشيء المهم الذي يجب مراعاته هو الثقة، حيث يمكن أن يؤدي التطفل على هاتف طفلك أيضًا إلى تعكير صفو علاقتك به.

لذلك قد يكون الموقف الأكثر حكمة هو التوصل إلى صفقة حيث تسمح لهم بحرية التواجد على الإنترنت بشكل منفصل، وليس التحقق أو التطفل بشكل متكرر، ولكن أيضًا يكون الأب على دراية بالأصدقاء الذين يتحدثون معهم، والمحتوى الذي يشاركونه عبر الإنترنت.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك