الحضري: إكرامي والشناوي ظنا أنني ألجأ لـ«السحر» ضدهما - بوابة الشروق
السبت 6 يونيو 2020 7:29 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تتوقع احتواء أزمة كورونا في المنطقة والعالم قريبا؟

الحضري: إكرامي والشناوي ظنا أنني ألجأ لـ«السحر» ضدهما

محمد عبد المحسن
نشر فى : الأحد 29 مارس 2020 - 1:08 ص | آخر تحديث : الأحد 29 مارس 2020 - 1:14 ص

كشف عصام الحضري، أسطورة حراسة مرمى المنتخب الوطني، كواليس الخلاف بينه وبين شريف إكرامي، حارس مرمى النادي الأهلي خلال بطولة كأس الأمم الإفريقية في الجابون 2017.

وقال الحضري في تصريحات تلفزيونية عبر قناة «أون تايم سبورت»: «سبب مشاكلي مع جميع الحراس أنني أحب أن أكون رقم واحد في الملعب، ولا أحب غير نفسي في الملعب ومنذ متى حراسة المرمى ليس بها مشاكل وخلافات».

وعن مشكلته مع إكرامي في أمم إفريقيا 2017، قال الحضري: «بعد أحد التدريبات أحضر عبد الله عامل المنتخب جاكيت أكرامي بالخطأ إلى غرفتي فقلت له إنه معطف إكرامي، ذهب لإكرامي بالمعطف فرفض إكرامي استلامه وأعاده العامل لي».

وأضاف حارس مرمى منتخب مصر السابق: «قلت له لماذا؟ قال لأن المعطف كان في غرفتك، فقلت للعامل اترك المعطف معك وأحضر له معطف جديد من فضلك، بعد ذلك وجدت إكرامي يرفض مصافحتي».

وأوضح الحضري: « ألعب كرة قدم لأكون رقم واحد، وفي الملعب لا أحب غير نفسي، ولا حاجة في كرة القدم اسمها عاطفة، ومنذ متى حراسة المرمى لا يوجد فيها مشاكل، والمشاكل موجودة من أيام ثابت البطل وإكرامي الكبير وأحمد شوبير».

وتابع: « أقولها صراحة، ليس لي أصدقاء في كرة القدم، ربما محمد زيدان ومحمد شوقي وأحمد المحمدي قليلا، لكن ليسوا أصدقاء مقربين ولا نخرج معا، شريف إكرامي وأحمد الشناوي وعبد الواحد السيد ومحمد عبد المنصف أصدقائي خارج الملعب، في الملعب لا أعرف أحد، وبالمناسبة في البطولة إكرامي كان أول من ركض نحوي بعد ركلات جزاء بوركينا فاسو مثلا».

وأتم: «حين أصيب الشناوي كنت أول لاعب في غرفته، وحين أصيب إكرامي قبل البطولة نفس الأمر، هما يعتقدان أنني أصنع لهما (أعمال سحر) لكي ألعب، لو كان هذا صحيحا لشاركت من بداية البطولة».

وعن كواليس اللعب في أول مباراة قال الحضري: «في أمم إفريقيا وجدت نفسي الحارس رقم 3، حزنت ولم أنم، وفي اليوم التالي تحدث معي إيهاب لهيطة وأخبرته بما قاله لي أحمد ناجي»

وواصل«بعد إصابة شريف وتواجد الشناوي استيقظت في هذا اليوم وطلب مني أحمد المحمدي أن أقوم بحلاقة ذقني كعادتي وكنت أرفض ذلك، نزلت إلى التدريب وإكرامي قال لي "افرد وشك" قلت له هذا ليس من شأنك».

وأكمل: «في يوم المباراة الشناوي تعرض للإصابة قالوا لي قم سخن، قلت لماذا الأمر بسيط وسيكمل الشناوي المباراة، بعد ذلك عرفت أن الإصابة قوية وأجريت الاحماءات ورفضت السلام على أحد سوى كوبر ونزلت للملعب والمباراة انتهت بالتعادل السلبي، في اليوم التالي وجدت لاعبين لا يريدون مصافحتي خلال التدريبات».

جدير بالذكر أن بطولة أمم إفريقيا 2017 شهدت إصابة شريف إكرامي، قبل بداية البطولة، فيما أصيب أحمد الشناوي بعد ربع ساعة من بداية أول مباراة، ليشارك عصام الحضري ويكمل البطولة حتى النهائي.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك