الثلاثاء 25 يونيو 2019 2:53 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل أقنعك أداء المنتخب المصري في مباراته الأولى بكأس الأمم الأفريقية؟

المدعي العام الفنزويلي يطالب بتجميد حسابات زعيم المعارضة ومنعه من السفر

كاركاس - (د ب أ)
نشر فى : الأربعاء 30 يناير 2019 - 12:15 ص | آخر تحديث : الأربعاء 30 يناير 2019 - 12:15 ص

قدم المدعي العام الفنزويلي، طارق ويليام، طلبا لدى المحكمة العليا للبلاد، أمس الثلاثاء، يطالب فيه بمنع زعيم المعارضة خوان جوايدو، الذي نصب نفسه رئيسا انتقاليا للبلاد، من مغادرة فنزويلا، كما طالب المدعي العام بتجميد حسابات جوايدو.

يشار إلى أن هناك في الوقت الحالي صراعا شديدا على السلطة بين الحكومة والمعارضة في فنزويلا، حيث أعلن رئيس البرلمان جوايدو، الذي يحظى بتأييد الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي، سعيه للإطاحة بالرئيس نيكولاس مادورو من منصبه، دافعا بأن إعادة انتخاب مادورو العام الماضي لم تجر وفقا للمعايير الديمقراطية، في حين يعتبر مادورو هذه المحاولة انقلابا على حكومته الاشتراكية.

وبينما يحظى جوايدو بدعم واسع على الصعيد الدولي فإنه يفتقد داخليا للسلطة الحقيقية، حيث ظل الجيش حتى الآن عند ولائه لمادورو.

وقال جوايدو إنه "لا يقلل من شأن التهديدات ولا الاضطهاد" لكنه تعهد بأنهم "لن يوقفوا النضال" من أجل إقالة مادورو وإجراء انتخابات جديدة.

وسمح وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو لـ "الرئيس الفنزويلي المؤقت خوان جوايدو بتسلم ومراقبة ممتلكات معينة في حسابات حكومة فنزويلا أو البنك المركزي الفنزويلي التي يحتفظ بها بنك الاحتياط الاتحادي في نيويورك أو أي بنوك أخرى تؤمن عليها أمريكا".

وزادت التكهنات بشأن احتمالية أن تكون واشنطن تعد لتدخل عسكري في فنزويلا بعد أن شوهد مستشار الأمن القومي جون بولتون يحمل مذكرة بعنوان "5000 جندي إلى كولومبيا" في مؤتمر صحفي أمس الاثنين.

وكان الجنرال مارك ستامر، قائد الجيش الجنوبي للولايات المتحدة، يزور كولومبيا في الوقت نفسه، وفقا لما ذكره تلفزيون كاراكول الكولومبي.

وكان من المنتظر أن يلتقي ستامر مع القيادة العسكرية الجديدة في كولومبيا ومناقشة قضايا الحدود. ولم تكن فنزويلا على جدول الأعمال، وفقا لتلفزيون كاراكول.

وزعم مادورو أن هناك مرتزقة يتم تدريبهم في كولومبيا لمهاجمة فنزويلا، وهو ما نفته بوجوتا.

واستمرت الجمعية الوطنية (البرلمان) في التصرف الثلاثاء، كما لو أنها احتفظت بالسلطة، حيث أعلن جوايدو أنها وافقت على تعيين ممثلين دبلوماسيين جددا في عدد من الدول بالأمريكتين.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك