فوضى ذهنية - ليلى إبراهيم شلبي - بوابة الشروق
الأربعاء 1 ديسمبر 2021 9:22 ص القاهرة القاهرة 24°

احدث مقالات الكاتب

شارك برأيك

هل تؤيد قرار الفنان هاني شاكر نقيب المهن الموسيقية بمنع 19 من مطربي المهرجانات من الغناء؟

فوضى ذهنية

نشر فى : الإثنين 21 نوفمبر 2011 - 10:05 ص | آخر تحديث : الإثنين 21 نوفمبر 2011 - 10:05 ص

فى مناظرة تليفزيونية لحاكم تكساس والمرشح المحتمل لرئاسة الولايات المتحدة الأسبوع الماضى بدا ريك بيرى فى حالة ذهنية يرثى لها. زائغ النظرات، يتلعثم فى حديثه، حتى إنه لدقائق حاول أن يتذكر اسم وزارة الطاقة التى ينتوى استبعادها إذا ما فاز فى الانتخابات. أثار الأمر جدلا أثار استياءه معللا ما حدث بأنه كان مرهقا للغاية ولم يتمكن من النوم الليلة السابقة.

 

تكرر المشهد بصورة تكاد تتطابق مع مرشح الحزب الجمهورى للرئاسة هيرمان كاين والذى تطارده اتهامات أخلاقية بالتحرش بأربع سيدات ظهرن للعلن بعد إعلان ترشحه.

 

داهمه أحد الصحفيين بسؤال عن رأيه فى موقف أوباما المؤيد لقتل القذافى بيد الثوار. تجمد للحظات وتلعثم ثم أغلق عينيه شاخصا للسقف وتمتم «حسنا.. ليبيا».. بدأ الحديث ثم تردد وعاوده التلعثم وهو يعيد من وضع رابطة عنقه ناظرا للفراغ وسجل التليفزيون حديثا خاصا بينه وبين نفسه للحظات يبدو أنه انفصل فيها تماما عمن حوله وما حوله.. «أشياء كثيرة تختلط فى رأسى. يحسن أن أذهب» تماسك وعاد إلى الصحفى الذى سأله لكن رده فى الواقع كان مخيبا للآمال عاكسا ما هو فيه من تشتت ذهن وتداخل رؤى.

 

برر الناطق باسمه الأمر بأنه بالفعل كان مرهقا للغاية، ولم ينل قسطا وافيا من النوم، وحضر إلى التليفزيون مباشرة من ندوة أخرى مجهدة تتعلق ببرنامج إصلاح الضرائب، وهو موضوع مختلف تماما كان يستدعى وقتا كافيا لالتقاط الأنفاس.

 

قد يكون المثليون هم الاستثناء من القاعدة فى أمريكا لكننى أهديها للكثيرين ممن يشاركون فى «الكلمة» الضخمة التى يتبناها الإعلام المصرى من منظور الصحة النفسية والعقلية وعذرا لاستعارة تعبير لم ابتدعه وإن كنا نفهمه جميعا جيدا.

 

بالفعل يساهم الإعلام المصرى الآن فى عملية تشويش وتشتيت لذهن المصريين إلى الدرجة التى ستؤدى فى النهاية لاختلاط الأمر علينا جميعا رغم تفاوت درجات الوعى والثقافة والرغبة فى المشاركة بصدق وإن اتفقنا جميعا على أننا نعيش عصرا من الفوضى الذهنية غير مسبوق.

التعليقات