الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية تتهم جانبي الصراع في إثيوبيا بنهب المساعدات - بوابة الشروق
الإثنين 3 أكتوبر 2022 12:47 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد مبادرة التبرع بأعضاء الجسد بعد الوفاة؟

الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية تتهم جانبي الصراع في إثيوبيا بنهب المساعدات

نيروبي (د ب أ)
نشر في: الأربعاء 1 سبتمبر 2021 - 5:16 م | آخر تحديث: الأربعاء 1 سبتمبر 2021 - 5:16 م

قال مدير بعثة الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية في إثيوبيا، شون جونز، إن جانبي الصراع في الحرب الأهلية الإثيوبية قاما بسلب ونهب مستودعات تحتوي على مساعدات بشمال إثيوبيا.

وبث التلفزيون الحكومي مقابلة قال فيها جونز إن المقاتلين في جبهة تحرير شعب تيجراي نهبوا جميع المعسكرات في منطقة أمهرة، حيث أحرزوا تقدما عسكريا. ولكن السفارة الأمريكية نشرت نصا من المقابلة أظهر أن جونز اتهم أيضا القوات الحكومية والإريتريين بمداهمة مستودعات المساعدات في المنطقة خلال الشهور الماضية.

وجاء في النص: " في الحقيقة، قامت جميع الأطراف المتناحرة بسرقة المساعدات على مدار تسعة أشهر من الصراع. وخلال الشهور الماضية عندما كانت القوات الاتحادية متحالفة مع القوات الإريترية في تيجراي، حدثت سرقات كثيرة."

ويأتي ذلك في حين تتواصل عمليات القتل والنزوح في إثيوبيا، في إطار الصراع بين الحكومة والمنطقة الشمالية.

وشنت الحكومة الإثيوبية هجوما على جبهة تحرير شعب تيجراي في منطقة تيجراي، في تشرين ثان/نوفمبر بعد سنوات من التوتر بين الجانبين.

وسيطرت جبهة تحرير شعب تيجراي على مقاليد الأمور في إثيوبيا لأكثر من 25 عاما حتى تولت السلطة في أديس أبابا حكومة بقيادة رئيس الوزراء آبي أحمد في 2018.

وقال جونز: "اعتقد أن جبهة تحرير شعب تيجراي كانت انتهازية للغاية... ففي أمهرة نعلم الآن أن الجبهة نهبت المستودعات في كل بلدة دخلتها".

وتابع: "كلنا ثقة في أنه خلال الأسابيع الأخيرة شهدنا جنود جبهة تحرير شعب تيجراي تقوم بتفريغ بعض المستودعات".



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك