قضية نيرة طالبة العريش.. أحمد موسى: مفيش حاجة اسمها ضرمخة.. القانون يطبق على الجميع - بوابة الشروق
الأربعاء 24 أبريل 2024 4:18 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد دعوات مقاطعة بعض المطاعم التي ثبت دعمها لجنود الاحتلال؟

قضية نيرة طالبة العريش.. أحمد موسى: مفيش حاجة اسمها ضرمخة.. القانون يطبق على الجميع

محمد شعبان
نشر في: السبت 2 مارس 2024 - 10:36 م | آخر تحديث: السبت 2 مارس 2024 - 10:37 م
كشف الإعلامي أحمد موسى، تفاصيل جديدة عن واقعة مصرع طالبة العريش نيرة صلاح.

وقال خلال تقديمه برنامج «على مسئوليتي» المذاع عبر شاشة «صدى البلد» مساء السبت، إن زميلة الضحية المقربة والمشتبه بها قامت بالاستيلاء على هاتفها خلسة وحصلت على صورها الخاصة قبل أن تقوم بإرسالها إلى بعض زملائها بالجامعة وتعرض نيرة لـ «حالة ابتزاز» بصورها.

ووصف موسى سلوك المبتزين قائلا: «أولاد غير متربيين بمعنى الكلمة»، مشيرا إلى أن زملاء نيرة هددوا الضحية بـ«عمل حفلة الساعة 8 ليلا لنشر صورها التي حصلت عليها زميلتها المقربة بعد أن تلصصت عليها وسرقت الصور من هاتفها».

وأشار إلى أن سرقة الصور من هاتف نيرة وتهديدها بنشرها والتشهير بسمعتها والاعتداء على حرمة حياتها الخاصة كل ذلك جرائم يعاقب عليها قانون العقوبات المصري، معقبا: «نحن أمام جريمة، زميلتها التي كانت تثق فيها ضيعت صاحبتها، وهي كمان ضيعت نفسها وكل من اشترك معها حتى الآن مقبوض على 7 منهم».

وأكد «صحة الكثير من المعلومات والقصص المتداولة على مواقع التواصل الاجتماعي حول الواقعة، قائلا:«معلومات كثيرة من المنتشرة على مواقع التواصل صحيحة بناءً على معلوماتي».

ووجه التحية إلى النيابة العامة، قائلاً: «بعض الناس قالوا ألحقوا هيضرمخوا على القضية، البلد دي مفيهاش حاجة اسمها ضرمخة، البلد فيها سيادة القانون على الكل، لا فلان مسنود ولا غير مسنود، مفيش حد بيسند حد، ولا في متهم هيكون هربان ولاحد هيرتكب جريمة ويتساب، في قانون يطبق على الجميع».

وأشار إلى أن تحقيقات النيابة تظهر حرصها على عدم ضياع حق الطالبة وأنها تسعى لكشف جميع ملابسات القضية، مستشهدا على ذلك بطلب النيابة إعادة تشريح الجثمان؛ للوقوف على كيفية الوفاة على الرغم من دفن الضحية.


قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك