البرلمان يوافق نهائيا على إشراك القطاع الخاص في «السكك الحديدية» - بوابة الشروق
الأحد 22 مايو 2022 12:51 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد طلب النادي الأهلي بإعادة مباراته أمام البنك الأهلي في الدوري العام؟

البرلمان يوافق نهائيا على إشراك القطاع الخاص في «السكك الحديدية»

كتب- أحمد عويس
نشر في: الأحد 4 مارس 2018 - 3:04 م | آخر تحديث: الأحد 4 مارس 2018 - 3:04 م

في الوقت الذي استغرق فيه البرلمان جلسته الصباحية في توجيه النقد إلى وزير النقل، بسبب تكرار حوادث القطارات، وافق نواب البرلمان بعدها بشكل نهائي على مشروع قانون يسمح لهيئة السكك الحديدية بإنشاء شركات بمعاونة القطاع الخاص لمساعدتها في إدارة شؤون منظومة السكك الحديدية.

وأعلن علي عبد العال، رئيس مجلس النواب، موافقة المجلس في جلسته العامة اليوم الأحد، بشكل نهائي، على مشروع قانون بتعديل أحكام القانون 152 لسنة 1980 بإنشاء الهيئة القومية لسكك حديد مصر، بهدف إشراك القطاع الخاص في مشروعات البنية الأساسية والمرافق وزيادة الاستثمارات وتعزيز التعاون بين القطاعين العام والخاص في تطوير هذا المرفق.

وجاء في مشروع القانون تبني الدولة خطة استراتيجية شاملة تستهدف إشراك القطاع الخاص في مشروعات البنية الأساسية والمرافق العامة، دون مساس بطبيعة تلك المشروعات، كونها مرافق عامة وأملاكا للدولة، إذ أن الهدف من تلك المشاركة التوسع وزيادة الاستثمارات وتحقيق الأهداف الاقتصادية والاجتماعية، لهذا كان لزاما إجراء تعديل على التشريع القائم.

وبحسب مشروع القانون، فقد تضمن إضافة اختصاصين جديدين للهيئة بشأن إدارة وصيانة شبكات السكك الحديدية، مع إفساح المجال لإبرام عقود التزام لأعمال إنشاء وإدارة وتشغيل وصيانة كل مرافق السكك الحديدية، التي كانت حكرا على الهيئة القومية لسكك حديد مصر، وإنفاذ حكم الفقرة الأخيرة من المادة 32 من الدستور، المتعلقة بمدة منح التزام المرافق العامة بناء على قانون «ويكون منح حق استغلال المحاجر والمناجم الصغيرة والملاحات، أو منح التزام المرافق العامة، لمدة لا تتجاوز خمسة عشر عاما بناء على قانون» لتصبح «منح التزام مرفق السكة الحديد لتصبح خمسة عشر عاما بدلا من تسع وتسعين الوارد فى القانون رقم 152 لسنة 1980».

وتضمن مشروع القانون أيضا، تنظيم سبل منح التزامات المرافق العامة لإنشاء وإدارة وتشغيل مرافق السكك الحديدية، ما يخلق فرصا لجذب استثمارات أجنبية ومحلية تسهم في تطوير خدمات السكك الحديدية، وتفعيل دور منظومة نقل البضائع، واستبدال عبارة «ويكون للهيئة الأولوية في شراء تلك الأسهم» الواردة في الفقرة الأولى من المادة، لتصبح «للعاملين في الهيئة شراء نسبة لا تتجاوز 10% من أسهم تلك الشركات»، وذلك لوضع ضوابط محددة تحقق المواءمة بين عمليات التطوير والملكية.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك