ضغوط العملاء تجبر فولفو على التراجع عن وقف إنتاج طرازين من سياراتها - بوابة الشروق
الإثنين 22 يوليه 2024 8:03 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد دعوات مقاطعة بعض المطاعم التي ثبت دعمها لجنود الاحتلال؟

ضغوط العملاء تجبر فولفو على التراجع عن وقف إنتاج طرازين من سياراتها

ستوكهولم - د ب أ
نشر في: الخميس 4 يوليه 2024 - 9:12 ص | آخر تحديث: الخميس 4 يوليه 2024 - 9:12 ص

يحتفل عشاق السيارتين العائليتين الكبيرتين في60 وفي90 في بريطانيا بنجاحهم في إقناع شركة صناعة سيارات الركوب السويدية فولفو كارز بالتراجع عن قرارها وقف إنتاج السيارتين لصالح طرز جديدة من فئة السيارات متعددة الأغراض ذات التجهيز الرياضي (إس.يو.في).

ونادرا ما ترضخ شركة سيارات لضغوط العملاء من أجل إعادة إنتاج سيارة بعد وقفه. وبعد خروج السيارتين السويديتين من السوق منذ حوالي عام مما أصاب عشاق السيارات العائلية الكبيرة بالإحباط، أعلنت فولفو اعتزامها استئناف إنتاجهما.

وقالت فولفو إنها استجابت للتقارير الإعلامية ورسائل البريد الإلكتروني للعملاء الذين أكدوا عدم رغبتهم في التحول إلى أي سيارة من فئة إس.يو.في كبديل لسيارات في 60 وفي 90 وأنهم سيتجهون إلى اقتناء سيارات من شركات أخرى إذا لم تستأنف فولفو إنتاج الطرازين.

وأضافت فولفو في بيان "شعرنا بسعادة غامرة من تعليقات العملاء ووسائل الإعلام الكثيرة في العام الماضي، والتي تضمنت الكثير من القصص والذكريات عن كيف كانت سياراتنا الكبيرة جزءا مهما في حياتهم".

وقالت فولفو في تصريحات لصحيفة تايمز البريطانية إن حماس العملاء الكبير للسيارتين كان مذهلا بالنسبة لها. وقد تواصل مئات الأشخاص مع فولفو للاعتراض على وقف إنتاجهما. وكتب أحد أصحاب السيارات إنه امتلك 8 سيارات عائلية من فولفو على مدى السنوات الماضية.

وأشارت الشركة المملوكة لمستثمرين صينيين إنها أوقفت إنتاج السيارتين في أغسطس الماضي بعد تراجع الطلب، لكنها رأت زيادة كبيرة في الاهتمام بمنتجاتها من السيارات الكبيرة العائلية خلال الشهور الأخيرة.

سيعاد طرح السيارتين في60 وفي90 للبيع في بريطانيا خلال الأسابيع القليلة المقبلة، حيث سيتم طرح السيارة في60 بفئتين الأولى "هجين خفيف" أو "مايلد هايبرد" والثانية هجين قابلة للشحن، في حين ستكون السيارة في90 من فئة الهجين القابلة للشحن فقط.

يذكر أن فولفو بدأت إنتاج السيارة في60 في عام 2018 وفي90 في عام 2016 ومازالت تباع في بعض الأسواق الأخرى.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك