مصدر بـ شبين الكوم التعليمي: زوجة المتهم بالاعتداء على تمريض قويسنا لم تجهض وتحت الملاحظة - بوابة الشروق
الإثنين 6 فبراير 2023 6:58 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل ستزور معرض الكتاب هذا العام؟

مصدر بـ شبين الكوم التعليمي: زوجة المتهم بالاعتداء على تمريض قويسنا لم تجهض وتحت الملاحظة

جانب من الفيديو المتداول
جانب من الفيديو المتداول
مروة حماد
نشر في: الأحد 4 ديسمبر 2022 - 9:50 م | آخر تحديث: الأحد 4 ديسمبر 2022 - 9:50 م

• أسرة المتهم: لم نبدأ بالاعتداء وواجهنا استهتارا من التمريض ونطالب بتفريغ الكاميرات

لا تزال قضية الاعتداء على ممرضات مستشفى قويسنا المركزى فى محافظة المنوفية تسيطر على الرأى العام، عقب إصابة 4 ممرضات و4 عمال وفرد أمن فى حادث تعد من أهل مريضة على الطاقم الطبى فى المستشفى.

حيث أكد مصدر داخل مستشفى شبين الكوم التعليمى، أن زوجة المتهم بالتعدي على التمريض لم تجهض طفلها وتخضع للملاحظة وحالتها مستقرة، قائلا: «ما نقدرش نجزم هيبقى فى إجهاض أو لا احنا بنحاول نحافظ على صحة المريضة».

وطالب فؤاد حفناوى زوج إحدى الممرضات المعتدى عليهن فى مستشفى قويسنا المركزى، وزير الصحة الدكتور خالد عبدالغفار بنقل زوجته من المستشفى حيث لم تعد الواقعة الأولى التى تتعرض فيها للضرب أثناء تأدية عملها.

وأضاف زوج الممرضة أن زوجته تعرضت لإهانة شديدة وضرب مبرح وسقطت على الأرض، وقال «مراتي اتهانت ودى مش أول مرة، هذه المرة الثالثة التى تتعرض للضرب داخل المستشفى أثناء عملها».

فيما رفض وزير الصحة، طلب زوج المريضة قائلا: «لو كلنا اتنقلنا مين هيشتغل احنا بنشتغل فى ظروف صعبة وهنحمى ناسنا ونجيب حقهم».

كما أكد الوزير خلال زيارته للمستشفى أنه يتابع ما حدث وسير التحقيقات فى الواقعة، مطالبا الجميع بتأدية عملهم على أكمل وجه، مؤكدا أن الحقوق ستعود إلى أصحابها قائلا «حقكم هييجى».

وفي المقابل؛ قالت أسرة المتهم بالتعدي على الممرضة، إن زوجة المتهم حامل فى الشهر الثالث وأصيبت بنزيف وحوّلتها طبيبة فى إحدى العيادات الخاصة إلى المستشفى المركزى من أجل إنقاذها، لكنهم واجهوا استهتارًا من الممرضات بحالتهم الصعبة، نافين بدء الاعتداء على العاملين فى المستشفى.

وقالت والدة المتهم إن زوجة نجلها حامل نتيجة «حقن مجهرى» حيث لم ترزق بطفل منذ سنوات «حملها عزيز ومش بيثبت»، لافتة إلى أن زوجة نجلها أصيبت بنزيف حاد واصطحبوها إلى المستشفى من أجل إنقاذها، لكنهم اكتشفوا حالة من اللامبالاة والاستهتار من الممرضات العاملات بالمستشفى.

وأضافت لـ« الشروق» أنهم حاولوا الوصول إلى الطبيب فى المستشفى لإسعاف زوجة نجلها، لكنهم فشلوا، ما أدى إلى حدوث مشاجرة مع طاقم التمريض، موضحة أن نجلها جاء إلى المستشفى عقب كتابة شقيقته منشورا على حسابها على «الفيسبوك» لاصطحاب زوجته إلى مستشفى أخرى، وحينما وصل دفع الباب من أجل إخراج زوجته وتعدت الممرضات علينا.

ومن جهة أخرى، أضاف السد العالى، والد المتهم، أنه طلب تفريغ كاميرات المستشفى لإثبات روايته ولكن إدارة المستشفى رفضت ذلك، موضحا أنه ذهب إلى الممرضات من أجل المصالحة ولكنهم رفضوا، وادعى أنهن طلبن مبلغا ماليا للتنازل.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك