«إيجاس» تعتزم طرح مزايدات للتنقيب عن الغاز فى 11 منطقة برية وبحرية قبل يونيو - بوابة الشروق
الجمعة 21 يونيو 2024 4:40 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد دعوات مقاطعة بعض المطاعم التي ثبت دعمها لجنود الاحتلال؟

«إيجاس» تعتزم طرح مزايدات للتنقيب عن الغاز فى 11 منطقة برية وبحرية قبل يونيو

كتب ــ أحمد إسماعيل:
نشر في: الإثنين 5 فبراير 2018 - 9:03 م | آخر تحديث: الإثنين 5 فبراير 2018 - 9:03 م

تعتزم الشركة القابضة للغازات الطبيعية «إيجاس»، طرح مزايدة للبحث والتنقيب عن الغاز الطبيعى فى 11 مناطق برية وبحرية، قبل نهاية النصف الأول من العام الحالى، وفقًا لمصدر مسئول بالشركة، طلب عدم نشر اسمه.

وبحسب المصدر، فإن الشركة حصلت على الموافقات الأمنية لطرح المزايدة، وستشمل 8 مناطق بحرية و3 مناطق برية.

وقد أعدت إيجاس مسبقا، خطة تتضمن طرح مزايدات للتنقيب عن الغاز الطبيعى والغاز الصخرى سنويًا، خاصة فى البحر المتوسط التى تعتبرها الشركة منطقة واعدة فى مجال استخراج الغاز الطبيعى لمصر.

وتشير دراسات المؤسسة العامة للمسح الجيولوجى فى الولايات المتحدة الأمريكية، إلى أن احتياطيات حوض البحر المتوسط تقدر بنحو 122 تريليون قدم مكعب من الغاز الطبيعى ونحو 107 مليارات برميل من النفط الخام.

ويأتى طرح المزايدات العالمية للبحث عن الغاز والزيت الخام، فى إطار استراتيجية وزارة البترول لتشجيع وجذب استثمارات جديدة للشركات العالمية للعمل فى مصر بهذا المجال، من أجل إضافة احتياطيات جديدة وزيادة الإنتاج من الثروة البترولية، للوفاء باحتياجات السوق المحلية من الغاز.

وكانت إيجاس قد طرحت خلال مارس من عام 2015، مزايدة للبحث والتنقيب عن الغاز الطبيعى فى 12 منطقة بحرية، وتم قبول 4 عروض فى 4 قطاعات بالبحر المتوسط بإجمالى استثمارات حدها الأدنى 306 ملايين دولار، كما تم قبول العرض المقدم من كل من شركتى بى بى الإنجليزية، وإينى الإيطالية للقطاع رقم 4 شمال رأس العش البحرية، والعرض المقدم من الائتلاف المكون من شركات اينى وبى بى وتوتال الفرنسية للقطاع رقم 7 شمال الحماد البحرية، كما تم قبول العرض المقدم من شركة إديسون الإيطالية فى القطاع رقم 12 شمال شرق حابى البحرية، والعرض المقدم من شركة بى بى للقطاع رقم 14 شمال الطابية البحرية.

ويحسب تصريحات وزير البترول والثروة المعدنية، طارق الملا، فإن وزارته نجحت خلال العام الماضى فى إضافة نحو ١.٦ مليار قدم مكعب من الغاز الطبيعى إلى الانتاج المحلى ليصل إلى ٥.٥ مليار قدم مكعب يوميا، حيث جاءت الزيادة من خلال حقول نورس واتول وشمال الاسكندرية بالإضافة إلى حقل ظهر التابع لشركة اينى الإيطالية.

وبحسب الوزير، فإن الإنتاج المحلى من الغاز الطبيعى موجه بالكامل للاستهلاك فى السوق المحلية بقطاعات الكهرباء والصناعة، وتابع: «مع تحقيق الاكتفاء الذاتى من الغاز ووجود فائض من الغاز سنبدأ فى التصدير للخارج».

وبحسب بيانات إيجاس، فإنها تتوقع ارتفاع إنتاج مصر من الغاز الطبيعى فى عام 2018 إلى 6.3 مليار قدم مكعب يوميا، مقارنة بــ 6 مليارات قدم مكعب يوميًا فقط كانت قد استهدفتها خلال النصف الثانى من 2017.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك