رحيل صلاح فايز شاعر الكلاسيكيات الغنائية عن عمر ناهز 86 عاما - بوابة الشروق
الجمعة 5 يونيو 2020 8:58 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تتوقع احتواء أزمة كورونا في المنطقة والعالم قريبا؟

رحيل صلاح فايز شاعر الكلاسيكيات الغنائية عن عمر ناهز 86 عاما


نشر فى : الأحد 5 أبريل 2020 - 11:53 ص | آخر تحديث : الأحد 5 أبريل 2020 - 1:32 م

رحل مساء السبت، الشاعر الكبير صلاح فايز، صاحب الكلاسيكيات الغنائية التي قدمها على مدار حوالي 60 عامًا بأصوات كبار المطربين، عن عمر ناهز الـ86 عامًا.وعمل ضابطا بالقوات المسلحة ووصل إلى رتبة لواء.
وكان الموسيقار الكبير محمد على سليمان اول من أعلن خبر رحيل صديقه صلاح فايز

يذكر أن الراحل قد ودّع جميع أصحابه على موقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك»، منذ أيام قليلة، واعتذر عن عدم التواصل لظروف مرضه، لحين انتهاء أزمة فيروس «كورونا» المستجد، لكن شاء الله أن ينتقل إلى رحابه.

صلاح فايز اكتشفه الفنان الراحل محمد فوزى، ولحن له أغنيات «بعد بيتنا ببيت كمان»، و«يا أولاد بلدنا يوم الخميس هكتب كتابى وأبقى عريس»، وقلبى اللى أنت ناسيه«، ثم توالت أعماله وكتب أغنية»الحب الحقيقى«لشادية، وأغنية»وحشتني عدد نجوم السما«لسعاد محمد، و»كده برضه يا قمر«و»مشتريكى متبعيش«، و»معقول نتقابل تاني«لهانى شاكر.

بدأ باكورة أعماله حين كان ضابطا في الجيش، وأتاح له الفنان محمد فوزى الفرصة حين التقى به في أحد احتفالات ثورة يوليو ١٩٥٢، فأخذ منه أغنية بعد بيتنا ببيت كمان في سنة ١٩٦٠.

كون ثنائيًا موسيقيًا مع الموسيقار خالد الأمير، وعرفا سويا بالأخوين «ظبطاني» لأنهما كانا يعملان بالقوات المسلحة، وقاربت أعماله الـ 700 أغنية.

تعامل الراحل مع كبار النجوم من أمثال «محمد فوزى، ومحمد عبدالمطلب، ومحرم فؤاد، ومحمد قنديل، وكارم محمود، وعبدالغنى السيد ومحمد رشدى، ومحمد العزبى وعمر فتحى، وعماد عبدالحليم، وهانى شاكر ومدحت صالح، ومحمد الحلو، وفايزة أحمد، وليلى مراد، وشادية وصباح، ونجاح سلام، وشريفة فاضل، وهدى سلطان، وسعاد محمد، وفاتن فريد، ووردة الجزائرية، وميادة الحناوى، وعفاف راضى وسميرة سعيد».



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك