متحدث الكنيسة القبطية عن إقامة جنازة لكاهن بالصعيد: ظرف استثنائي - بوابة الشروق
الجمعة 29 مايو 2020 3:24 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تتوقع احتواء أزمة كورونا في المنطقة والعالم قريبا؟

متحدث الكنيسة القبطية عن إقامة جنازة لكاهن بالصعيد: ظرف استثنائي

هديل هلال
نشر فى : الأحد 5 أبريل 2020 - 6:26 ص | آخر تحديث : الأحد 5 أبريل 2020 - 6:26 ص

قال القس بولس حليم، المتحدث باسم الكنيسة القبطية الأرثوذوكسية، إن الجنازة التي أقيمت لكاهن بأحد كنائس الصعيد ظرف استثنائي، مشيرًا إلى أن المتوفى عمل كاهنًا لمدة 46 عامًا في هذه المنطقة.

وأضاف خلال مداخلة هاتفية لبرنامج «الحكاية»، المذاع عبر فضائية «mbc مصر»، مساء أمس السبت، أن الراحل خدم أكثر من 50 ألف شخص، قائلًا إن وفاته كانت مفاجئة.

وأشار إلى أن أقارب الكاهن، البالغ عددهم 300 شخص، ملأوا الكنيسة وهو ما تسبب في الزحام الذي ظهر بمقاطع الفيديو المنتشرة على مواقع التواصل الاجتماعي، ذاكرًا أن الجنازات في الصعيد لها طابع مختلف.

وذكر أن أسقف الإبراشية لم يذهب إلى الجنازة وأمر بعدم حضور الكهنة، موضحًا أن الكهنة الموجودين داخل الكنسية أقارب للمتوفى ولم يستطيعوا التحكم في مشاعرهم، بحسب تعبيره.

وعن سؤال الإعلامي عمرو أديب بتطبيق قرار البابا تواضروس الثاني، بطريرك الكرازة المرقسية، بغلق الكنائس، أشار إلى أن القرار تم تعميمه بنسبة 100%، مؤكدًا أن الكنيسة تبذل مجهودًا كبيرًا في نشر الوعي.

وتابع: «نقاتل في هذا الأمر، ومعنى أن يأتي أسبوع آلام دون صلاة لم يحدث في تاريخ الكنيسة، المسيحي بالنسبة للكنيسة يموت ويصلي في الكنيسة، حياته في الكنيسة، أوقفنا حياته بعدم وجود الكنيسة، ونسبة الالتزام أكثر من رائع».

وأعلنت الكنائس المصرية الثلاث الكبرى «الأرثوذكسية والكاثوليكية والإنجيلية»، إلغاء احتفالاتها بـ«أسبوع الآلام» و«عيد القيامة»، التي تبدأ 12 أبريل الجاري، وتنتهى بعيد القيامة حسب الاعتقاد المسيحي في 19 أبريل، بحسب تقويم الكنائس الشرقية، واستمرار غلق الكنائس، في إطار إجراءات مواجهة انتشار فيروس كورونا.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك