الجمعة.. حفل توزيع جوائز يحيى حقي للرواية - بوابة الشروق
الخميس 22 أبريل 2021 6:13 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

برأيك.. هل تنجح الدولة في القضاء على «التوك توك» بعد حملتها لاستبداله بسيارة «ميني فان» ؟

الجمعة.. حفل توزيع جوائز يحيى حقي للرواية

شيماء شناوي
نشر في: الإثنين 5 أبريل 2021 - 3:53 م | آخر تحديث: الإثنين 5 أبريل 2021 - 3:53 م
تقيم جمعية النهضة العلمية والثقافية "جزويت القاهرة"، حفل توزيع جوائز الدورة الأولى لمسابقة يحيى حقي في الرواية للشباب، التي تنظمها بالتعاون مع تحالف المصريين في أمريكا الشمالية وكندا، وذلك في السادسة من مساء الجمعة المقبل، في المساحة المفتوحة الملحقة بمقر مدرسة العائلة المقدسة في شارع رمسيس، لتسهيل تطبيق إجراءات السلامة والتباعد الاجتماعي.

ويتضمن الحفل، ثلاث فقرات:

تنطلق الفقرة الأولى بكلمة الأمين العام للجائزة الدكتور محمد أبو الغار، وكلمة رئيس مجلس إدارة جمعية النهضة الأب وليم سيدهم اليسوعي، وكلمة المهندس محمود شاذلي ممثل تحالف جمعية المصريين الأميركيين، وكلمة الدكتورة إيمان عز الدين لجنة التقييم.

وتبدأ الفقرة الثانية، بالعرض المسرحي "أم العواجز" لطلبة الدفعة الرابعة لمدرسة ناس للمسرح الاجتماعي، ويختتم الحفل بفقرة توزيع الجوائز على الفائزيين.

وكانت لجنة التحكيم، قد قرأت نحو 130 عملًا روائيًا تقدم للجائزة، واستقرت اللجنة التي ضمت الكتاب أحمد سعيد المصري، وإيمان عز الدين، ومحمود الورداني، ومحمد شعير، وياسر عبد الحافظ، على اختيار هذه الأعمال لمنحها الجائزة:
المركز الأول:
"جبل المجازات" للروائي أحمد كامل: رواية غرائبية، تستلهم تراث الواقعية السحرية، وتضيف إليه طابعًا خاصًا، إذ يرسم الكاتب من الحكايات والخرافات والتراث الشعبي والديني ومفردات التصوف عالما شديد الثراء والتنوع والخصوصية بلغة عذبة وأسلوب رشيق.

المركز الثاني مناصفة بين كل من:
"أطياف كاميليا" للروائية نورا ناجي: تستخدم الكاتبة في روايتها أصواتا متعددة، لكن كل صوت يبدو وكأنه مرآة للآخرين، تتجاور المرايا التي ترى فيها الذوات نفسها، لتصنع الكاتبة في النهاية عملا محكما بناءً ولغة وإيقاعا.

"غرفة 304.. كيف اختبأت عن أبى العزيز 35 عامًا" لعمرو عزت: في هذا النص يتسع الشكل الروائي ليشمل السرد الذاتي، الذي يعتمد في مناطق منه على التخييل، حيث كل سيرة كذبة كبيرة، ويفكك الكاتب عبر سرده مفاهيم السلطوية الأبوية دون أن يقع في فخ الإدانة أو الشكوى، بل عبر السخرية منها أحيانا، وفي النص يتداخل العام بالخاص ما يجعل العمل أشمل من أن يكون مجرد نص ذاتي.

وكانت الجائزة، قد فتحت باب التقدم في أكتوبر الماضي، واشترطت ألا يزيد عمر المتقدم على 40 عامًا، وألا يكون قد حصل العمل على جائزة أدبية من قبل.

وتبلغ قيمة الجائزة للفائز الأول 150 ألف جنيه مصري، وللفائز الثاني 70 ألف جنيه مصري.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك