وزيرة التضامن لذوي القدرات الخاصة: أنتم أفضل ثروة بشرية للاستثمار فيها - بوابة الشروق
الثلاثاء 18 يناير 2022 3:17 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

ما هي توقعاتك لمشوار المنتخب المصري ببطولة إفريقيا؟


وزيرة التضامن لذوي القدرات الخاصة: أنتم أفضل ثروة بشرية للاستثمار فيها

هديل هلال
نشر في: الأحد 5 ديسمبر 2021 - 6:13 م | آخر تحديث: الأحد 5 ديسمبر 2021 - 6:13 م
قالت الدكتورة نيفين القباج، وزيرة التضامن الاجتماعي، إن أصحاب القدرات الخاصة متساوون مع المواطنين العاديين في الحقوق، متوجهة برسالة لهم: «لكم فرص متكافئة لإبراز أفضل ما لديكم وخاصة أنهم أفضل ثروة بشرية للاستثمار فيها».

وأضافت القباج، خلال مداخلة هاتفية لنشرة «أخبار TeN»، المذاعة عبر فضائية «TeN»، مساء الأحد، أن أصحاب القدرات الخاصة يحتاجون أن تفتح كل مؤسسة من مؤسسات الدولة سواء الحكومة أو المجتمع المدني الأبواب أمامهم، مؤكدة أن الدولة في حاجة لهم كما يحتاجون لدعمها.

وأشارت إلى أهمية عدم إصدار أحكام مسبقة على تلك الفئات؛ وخاصة أن منهم متميزين وطلاب يحتلون المراكز الأولى، معقبة: «ليس بالضرورة أن يكونوا أبطالًا خارقين، لكننا نحتاجهم في سوق العمل والمجتمع بشكل عام».

وتوجهت وزيرة التضامن بتحية خاصة إلى القيادة السياسية وقلب الرئيس عبدالفتاح السيسي الكبير والحكمة البالغة لتقدير تلك الثروة، مشيدة بتوجيهات «السيسي» الخاصة بفتح الأبواب أمام تلك الفئة وتخصيص برامج الدمج المختلفة والتشغيل والتدريب لهم، والتركيز الإعلامي على إبراز صورة إيجابية عن ذوي الهمم.

وأكدت أن التشريعات الخاصة بذوي القدرات كافية ووافية في مصر بصفة خاصة، موضحة أن الحاجة غير متعلقة بسن تشريعات جديدة وإنما إنفاذ تلك التشريعات ومساءلة المسؤولين عن عدم تنفيذها، إضافة إلى وعي المواطن والرأي العام وعدم السبق بأحكام أو التنمر أو غلق الأبواب أو التمييز ضد هذه الفئة.

وشددت على أهمية أن يكون الرأي العام أكثر وعيًا وتحضرًا، لافتة إلى أن الأمم تقاس بتحضرها وتقبلها للمختلفين سواء مصاب بإعاقة أو غير إعاقة، وخاصة أن الرئيس السيسي وجه العام ما قبل الماضي بتدريس مادة «احترام الآخر» في المدارس.

وذكرت أن المشروع القومي «حياة كريمة» من أهم برامج الدولة لأنها اسم على مسمى، متابعة: «يستهدف توفير حياة كريمة لكل المصريين وعدم تمييز وعدم ترك أحد خلف الركب ودمج ذوي القدرات الخاصة، وتوفير خدمات لهم في القرى وفتح مدارس لهم وتحقيق تنقلهم بشكل لائق».

ولفتت إلى تحقيق العديد من الأمور الإيجابية من النسخة الأولى لاحتفالية «قادرون باختلاف»؛ بفضل الرئيس السيسي الذي أطلق الشرارة الأولى والعديد من الأمور التي ساعدت الوزارة على الانطلاق، مؤكدة أن الوزارة قطعت شوطًا صعبًا ولن تعود للخلف مرة أخرى.


قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك