ريهام عبدالغفور بعد وفاة والدها: قلبي وضهري وروحي اتكسروا - بوابة الشروق
الإثنين 26 فبراير 2024 12:17 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد دعوات مقاطعة بعض المطاعم التي ثبت دعمها لجنود الاحتلال؟

ريهام عبدالغفور بعد وفاة والدها: قلبي وضهري وروحي اتكسروا


نشر في: الثلاثاء 5 ديسمبر 2023 - 12:16 م | آخر تحديث: الثلاثاء 5 ديسمبر 2023 - 12:16 م
رثت الفنانة ريهام عبد الغفور، بكلمات مؤثرة، والدها الراحل أشرف عبد الغفور، والذي رحل عن عالمنا مساء أمس الأول عن عمر يناهز 81 عاما، إثر حادث سير بطريق مصر إسكندرية الصحراوى، نقل بعده إلى أحد مستشفيات الشيخ زايد التخصيصى، ولكنه توفى نتيجة توقف عضلة القلب قبل وصوله المستشفى.

وكتبت ريهام عبد الغفور، عبر حسابها على موقع «فيسبوك»: «أدعيلك بإيه يا حبيبي.. أدعيلك بالرحمة؟! طب ما أنت كنت الرحمة، أدعيلك بالخير؟! طب ما أنت كل الخير.. قلبي اتكسر، وضهري اتكسر، وروحي اتكسرت.. الله يرحمك يا حبيبي».


وتتلقى الفنانة ريهام عبد الغفور، عزاء والدها الفنان الراحل أشرف عبد الغفور، مساء اليوم الثلاثاء، بمسجد الشرطة فى الشيخ زايد، وذلك بعدما شيعت جنازته من مسجد الشرطة بمدينة السادس من أكتوبر بعد ظهر اليوم الاثنين، لمقابر الأسرة فى طريق الواحات بأكتوبر، وسط حالة من الحزن الشديد، وانهارت ابنته الفنانة ريهام عبدالغفور ودخلت فى نوبة بكاء شديدة بصوت مرتفع بمجرد وصولها إلى المسجد رفقة الجثمان، والتف حولها زملاؤها وأصدقاؤها لتهدئتها ومواساتها.

وحرص على الحضور عدد كبير من نجوم الفن وصناعة، ومنهم الفنانون أحمد السقا، وأحمد حلمى، وأحمد بدير، وإياد نصار، وسيد رجب، ومحمد أبو داود، وميرفت أمين، ووفاء عامر ودنيا سمير غانم وزوجها الإعلامى رامى رضوان، وحنان مطاوع، ودينا الشربينى، وبسمة، وبشرى، وأحمد السعدنى، عمرو محمود ياسين، محمد محمود عبدالعزيز، وحمزة العيلى، وحسام داغر، وإنجى وجدان، والمخرجين أحمد صقر وأشرف فايق، والمنتج الفنى هشام سليمان، وآخرون.

وقع الحادث الأليم بينما كان الفنان أشرف عبدالغفور متجها لزيارة ابنته ريهام، رفقة زوجته والتى أصيبت فى الحادث ببعض الكدمات وكسور متفرقة فى الجسم، وتلقت العلاج بمستشفى زايد التخصصى، ولم تعلم بوفاة زوجها إلا قبل جنازته بساعات قليلة، ودخلت ابنته ريهام فى حالة من الصدمة والانهيار عقب تلقيها خبر الحادث.

وأشارت تحريات الأجهزة الأمنية بالجيزة إلى أن سيارة فنان تشكيلى شاب، اصطدمت بسيارة الفنان أشرف عبدالغفور من الخلف؛ ما أدى لاصطدام سيارته بالرصيف، وتعرضه هو وزوجته لعدة إصابات، وتم نقلهما إلى المستشفى، وأصيب بتوقف فى عضلة القلب خلال محاولة إسعافه، وأعلن الأطباء وفاته.

ورحل الفنان أشرف عبدالغفور عن عمر يناهز 81 عاما بعد رحلة عطاء طويلة انطلقت فى مطلع ستينيات القرن الماضى، حيث بدأ عبدالغفور المولود فى مدينة المحلة الكبرى عام 1942 اكتشاف هوايته فى التمثيل من خلال مشاركته بفريق المسرح بمدرسة الجيزة الثانوية، وفريق التمثيل بهيئة التحرير، وحصل على دبلوم قسم التمثيل من المعهد العالى للفنون المسرحية فى عام 1963، وشغل منصب نقيب المهن التمثيلية منذ عام 2011 وحتى عام 2015.

ويعد الفنان أشرف عبدالغفور، أحد أعمدة الدراما المصرية، حيث قدم ما يزيد عن 250 من الأعمال التى شكلت هوية وتاريخ الفن المصرى فى الفترة من بداية الستينيات وحتى الآن، وصنعت عبدالغفور نجوميته وترك من خلالها بصمة كبيرة فى تاريخ الفن المصرى، منذ أن بدأ العمل الفنى من خلال خشبة المسرح عام 1962، حيث قدم مسرحية «جلفدان هانم»، وتتالت بعدها أعماله المسرحية ومن أهمها «سليمان الحلبى» و«ليلة مصرع جيفارا» و«وطنى عكا» و«النار والزيتون».

ودخل أشرف عبدالغفور، إلى عالم السينما من بوابة فيلم «القاهرة 30» للنجمة سعاد حسنى، وذلك عام 1966، وقدم من بعدها العديد من الأفلام، أبرزها «شاطئ المرح»، و«قصر الشوق»، و«بيت الطالبات»، و«الشيطان»، و«رجال فى المصيدة»، و«صوت الحب»، و«الشوارع الخلفية»، و«ولا شىء يهم»، وكان آخر ظهور سينمائى له عام 1977، من خلال فيلم «حلوة يا دنيا الحب».

وكان عبدالغفور من أوائل النجوم الذين اكتسبوا نجوميتهم من خلال شاشة التليفزيون حيث شارك مع بدايات التليفزيون، عام 1967 فى بطولة مسلسل «القاهرة والناس» أحد أهم مسلسلات التليفزيون والذى استمر عرضه حوالى خمس سنوات، وقدم مجموعة من شباب هذا العصر، ومنهم نور الشريف وبوسى وماجدة الخطيب وعفاف شعيب، ونورا وشهيرة، وفاطمة مظهر، وتهانى راشد.

ويتجاوز رصيده فى الدراما التليفزيونية الـ150 عملا، كان من أبرزها «حضرة المتهم أبى»، و«عمر بن عبدالعزيز»، و«زيزنيا»، و«شيخ العرب همام»، و«جبل الحلال»، و«يتربى فى عزو»، و«الرحايا»، و«حسابى مع الأيام»، و«زهرة الجبل»، و«دعاء الماضى»، و«فارس بلا جواد»، ويعد آخر ظهور له على الشاشة الصغير فى شهر رمضان الماضى من خلال مسلسل «رشيد» من بطولة ابنته ريهام ومحمد ممدوح.

ويملك أشرف عبدالغفور ما يقرب من 100 عمل دينى وتاريخى، ومنها أدواره فى مسلسلى «محمد رسول الله»، و«الإمام مالك»، وتجسيده لشخصية سعيد بن جبير فى مسلسل «عظماء فى التاريخ»، وشخصية الخليفة العباسى «موسى الهادى» فى مسلسل «هارون الرشيد»، ودور سلطان العلماء العز بن عبدالسلام فى مسلسل «أئمة الهدى».


قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك