أهالي سمنود ينتظرون جثامين ضحايا مرفأ بيروت لتشييعهم إلى مثواهم الأخير - بوابة الشروق
الخميس 1 أكتوبر 2020 4:01 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

تنصح الأهلي بالتعاقد مع؟


أهالي سمنود ينتظرون جثامين ضحايا مرفأ بيروت لتشييعهم إلى مثواهم الأخير

علاء شبل
نشر في: الخميس 6 أغسطس 2020 - 6:17 ص | آخر تحديث: الخميس 6 أغسطس 2020 - 6:17 ص


قال الدكتور حامد حمودة من أهالي قرية بنا ابو صير بسمنود ان رئيس الجالية المصرية ببيروت قد تواصل مساء أمس الأربعاء مع مع أسر ضحايا حادث أنفجار بيروت مؤكدا على قرب الأنتهاء من اجراءات استخراج شهادات الوفاة لنقل الجثامين إلى مسقط رأسهم بقرية بنا أبو صير التابعة لمركز سمنود بمحافظة الغربية .

وأضاف حمودة للشروق أنه جار الأنتهاء من كافة الأجراءات القانونية اللازمة فى تلك الحالة لافتا، أنه من المرجح أن تنقل الجثامين فى طائرة المساعدات المصرية عند عودتها إلى مصر يوم الخميس أو الجمعة القادمة إذا تم الأنتهاء من الأجراءات لتشييع إلى مثواها الأخير بمسقط رأسهم فى قربة بنا أبو صير .

وأوضح، أنه حتى الأن لم يتم الأستدلال على الشخص الرابع المفقود ويدعى " اسماعيل شحاته " البالغ من العمر ٤٥ عام ومتزوج ولديه طفلين وتم الاعلان عن أسماء المتوفين فى حادث الانفجار وهم " رشدى احمد الجمل ، على اسماعيل السيد شحاته وابراهيم ابو قبصة ".

وكانت وزارة الخارجية أبلغت اسرة الشاب " رشدى أحمد الجمل " نبأ وفاته فى أحداث الأنفجار الذى وقع فى بيروت .
وأشار دكتور حامد إلى ، أن الشاب سافر للعمل فى لبنان ضمن عدد كبير من أبناء القرية وعندما علمت أسرة الشاب بخبر الأنفجار انقطعت اخباره وعلموا من خلال بيان الخارجية بوفاته .
وأضاف، أن هؤلاء الشباب سافروا للعمل فى لبنان ضمن عدد كبير من أبناء القرية وعندما علمت أسرتهم بخبر الأنفجار انقطعت اخبارهم وعلموا من خلال بيان الخارجية بوفاتهم وفقدان الرابع
وناشد الاهالي جميع الجهات المعنية بسرعة الانتهاء من أجراءات نقل الجثامين إلى مسقط رأسهم لدفنها فى مقابر قرية بنا ابوصير بسمنود .
وفى سياق متصل، كشف أهالى قرية بنا ابو صير، أن الشاب " ابراهيم قصبة " أحد ضحايا حادث أنفجار بيروت قد سافر إلى لبنان منذ عام ونصف وهو أكبر اشقائه من أسرة مكافحة ووالده يعمل مزارع بسيط ووالدته ربة منزل وهو عائل البيت يتمتع بسمعة طيبة ومحبوب بين جيرانه والشاب الأخر الذى توفى يبلغ من العمر ٤٥ عام ومتزوج ولديه طفلين .
وكان الأهالى،قد أكدوا في تصريحات سابقة للشروق أن أكثر من ٣٠٠ شاب من أبنائهم يعملون فى بيروت ومنذ الأعلان عن حادث الأنفجار المروع عبر وسائل التواصل الاجتماعى يعيشوا فى حالة نفسية سيئة وقلق خوفا على حياة ابنائهم ولا يعلموا شىء عنهم بعد ما انقطعت اخبارهم لافتين انهم حالوا التواصل معهم لكن جميع هذه المحاولات انتهت بالفشل .

كانت حالة من الحزن والأسى قد خيمت على أهالى قرية بنا ابو صير التلبعة لمركز ومدينة سمنود، بمحافظة الغربية، عقب الأعلان عن نبأ وفاة أثنين من أبنائهم وهم " على اسماعيل السيد شحاته وإبراهيم ابو قصبة " جراء حادث انفجاء مرفق بيروت الذى أسفر عن سقوط عدد من الضحايا .

الجدير بالذكر أن سفارة مصر فى لبنان أصدرت بيانا أعلاميا تنعى فيه وفاة ثلاث مصريين من ابنائها بعد أن تبلغت بوفاتهم فى حادث أنفجار مدينة بيروت عاصمة لبنان معربة عن خالص تعازيها لاسر الضحايا واتخاذ الأجراءات اللازمة لنقل جثمانهم إلى لدفنهم فى مسقط رأسهم .



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك