النيابة تُصرِح بدفن جثمان سيدة غرقت بشاطئ النخيل في الإسكندرية - بوابة الشروق
السبت 26 سبتمبر 2020 12:50 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تتوقع احتواء أزمة كورونا في المنطقة والعالم قريبا؟

النيابة تُصرِح بدفن جثمان سيدة غرقت بشاطئ النخيل في الإسكندرية

عصام عامر
نشر في: الجمعة 7 أغسطس 2020 - 10:58 ص | آخر تحديث: الجمعة 7 أغسطس 2020 - 10:58 ص

صرحت نيابة أول العامرية في الإسكندرية، اليوم الجمعة، بدفن جثمان سيدة تدعى، سلوى حنفي محمد جويدة، 26 عامًا، محل إقامتها شارع صلاح سالم، محافظة القاهرة، بعد أن لقيت مصرعها متأثرة بتعرضها للغرق في مياة البحر، ما بين شاطئا، الزهور، والنخيل، غربي المحافظة.

وطلبت النيابة بإشراف المحامي العام الأول لنيابات الدخيلة الكلية، سرعة إفادتها بالتقرير الطبي الخاص بمناظرة الجثمان، عقب نقله لمشرحة الإسعاف في منطقة كوم الدكة، مع موافاتها بتحريات المباحث حول ملابسات الواقعة.

تلقى مساعد وزير الداخلية، مدير أمن الإسكندرية، اللواء سامي عبد الرازق غنيم، إخطارًا من مأمور قسم شرطة أول العامرية، يفيد إبلاغه من مشرفي شاطيء النخيل، وإحدى المستشفيات الخاصة، بوصول سيدة في حالة أعياء شديد، بعد استخراجها من مياه البحر، ولم تُفلِح محاولات إنقاذها، وفارقت الحياة فور وصولها المستشفى.

وجاء بمحضر الشرطة الأولي، أن السيدة الغريقة، نزلت مياه البحر للاستحمام عصر الخميس، بالمخالفة لقرار، مجلس الوزراء، القاضي بمنع ارتياد المواطنين للشواطئ، للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد "كوفيد-19"، وقرار محافظ الإسكندرية، بسبب خطورة شاطئ النخيل، وتمكن الأهالي من إستخراجها عقب 20 دقيقة إثر تعرضها للغرق.

تم تحرير محضر إداري بالواقعة، بقسم شرطة أول العامرية، وجارٍ العرض على النيابة العامة؛ حيث تباشر التحقيق.

وكان 12 شخصا لقوا مصرعهم غرقًا، 10 يوليو الماضي، في مياه البحر بشاطئ النخيل، التابع لحي العجمي، بعد تسللهم إليه فجرًا، بالمخالفة لقرارات مجلس الوزراء بغلق الشواطىء، وتم استخراجهم باستثناء الشاب شادي عبد الله زغمار، 17 عامًا، من محافظة البحيرة، ولا تزال أسرته بانتظار انتشاله لقرابة الشهر..



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك