أبو الغيط: لجوء جوتيريش لمجلس الأمن بشأن غزة يشهد على فداحة الموقف - بوابة الشروق
الإثنين 26 فبراير 2024 12:45 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد دعوات مقاطعة بعض المطاعم التي ثبت دعمها لجنود الاحتلال؟

أبو الغيط: لجوء جوتيريش لمجلس الأمن بشأن غزة يشهد على فداحة الموقف

أحمد أبو الغيط الأمين العام لجامعة الدول العربية
أحمد أبو الغيط الأمين العام لجامعة الدول العربية
ليلى محمد
نشر في: الخميس 7 ديسمبر 2023 - 1:00 ص | آخر تحديث: الخميس 7 ديسمبر 2023 - 1:00 ص

أعرب الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط عن تأييده وبقوة مبادرة السكرتير العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش في دعوته لمجلس الأمن بضرورة الدعوة إلى وقف فوري لإطلاق النار علي خلفية الوضع الإنساني المتدهور في ‎قطاع غزة.

وأضاف أبو الغيط في منشور على حسابه بمنصة إكس (تويتر سابقا) : أن إلتجاءه (جوتيريش) للمجلس وفق المادة 99 من الميثاق لأول مرة منذ توليه منصبه يشهد علي فداحة الموقف، مؤكدا أنه" لابد أن يتحمل المجلس مسئوليته بعد هذا الإفشال المتكرر".

 

كان جوتيريش قد حذر من انهيار النظام العام في غزة تماماً بسبب القصف الإسرائيلي المستمر.

جاء ذلك في خطاب أرسله إلى رئيس مجلس الأمن الدولي، أمس الأربعاء، حيث فعّل فيه المادة 99 الواردة في الفصل الخامس عشر من ميثاق الأمم المتحدة، والتي تنص على أنه "يجوز للأمين العام أن يلفت انتباه مجلس الأمن إلى أي مسألة يرى أنها قد تهدد حفظ السلم والأمن الدوليين".

وقال جوتيريش إن أكثر من ثمانية أسابيع من القتال "خلقت معاناة إنسانية مروعة ودمارا ماديا وصدمة عامة في جميع أنحاء إسرائيل والأراضي الفلسطينية المحتلة".

كما أشار إلى أن المدنيين في جميع أنحاء قطاع غزة يواجهون خطرا جسيما، نظرا لاستشهاد أكثر من 15 ألف فلسطيني، ما يزيد عن 40% منهم من الأطفال.

ولفت إلى تدمير أكثر من نصف جميع المنازل في غزة، والتهجير القسري لنحو 80% من السكان البالغ عددهم 2.2 مليون شخص، إلى مناطق متقلصة في المساحة.

وأكد جوتيريش "عدم وجود مكان آمن في غزة"، وعدم وجود حماية فعالة للمدنيين، وتحدث عن انهيار نظام الرعاية الصحية، وتحول المستشفيات إلى ساحات للقتال.

وتابع: "وسط القصف المستمر على جميع أنحاء غزة وبدون مأوى أو أساسيات الحياة، أتوقع أن ينهار النظام العام بالكامل قريباً".
وأضاف أن عواقب ذلك ستكون لها آثار لا رجعة فيها على الفلسطينيين وعلى السلام والأمن في المنطقة بأكملها.

وشدد جوتيريش على ضرورة منع مزيد من التصعيد، محملا المجتمع الدولي مسئولية استخدام نفوذه لإنهاء هذه الأزمة قائلا "يجب تجنب مثل هذه النتيجة بأي ثمن"

واختتم رسالته قائلا: "أكرر ندائي بإعلان وقف إطلاق النار لأسباب إنسانية، هذا أمر عاجل، ويجب تجنيب السكان المدنيين ضرراً أكبر".



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك