مديريات الأمن تواصل تفعيل «كلنا واحد» حتى نهاية الأسبوع الأول من رمضان - بوابة الشروق
الخميس 4 يونيو 2020 11:10 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تتوقع احتواء أزمة كورونا في المنطقة والعالم قريبا؟

مديريات الأمن تواصل تفعيل «كلنا واحد» حتى نهاية الأسبوع الأول من رمضان

مصطفى عطية
نشر فى : الأربعاء 8 أبريل 2020 - 12:15 م | آخر تحديث : الأربعاء 8 أبريل 2020 - 12:15 م

تواصل مديريات الأمن بوزارة الداخلية فعاليات المرحلة الثانية عشر من مبادرة "كلنا واحد"، التي أطلقتها الوزارة بدءً من مطلع الشهر الحالي لتمتد حتى نهاية الأسبوع الأول من شهر رمضان المبارك؛ لتوفير السلع الغذائية وغير الغذائية للجمهور، بعدد من فروع السلاسل التجارية الكبرى (كارفور، أولاد عبدالله العثيم، هايبر الشرقية، هايبر بلس، عيد لبيب خير بلدنا، العابد، أسواق فتح الله، أسبنس، كازيون، خير زمان، أولاد رجب، راية، الفرجاني، المحلاوي، هايبر وان، أوسكار، أكسبشن، الشرق) بإجمالي 18 سلسلة بـ776 فرعًا على مستوى الجمهورية.

ويأتي ذلك بالتنسيق مع الموردين من أصحاب الشركات التجارية المتخصصة في مجال السلع الاستراتيجية واللحوم والدواجن والألبان ومشتملاتها، والمنظفات للمشاركة في المبادرة (أرما، الوليلي، المتحدة، زمزم، دومتي، العابد للحوم المجمدة، شاي العصاري، ريحانة، مارين فودز للحوم المجمدة، جاردينو "الصعيد لصناعة المركزات")، فيما تتوافر السلع بجودة عالية وأسعار مخفضة عن مثيلاتها بالأسواق بنسبة تصل إلى 30%، وذلك بالسلاسل التجارية الموضحة على الموقع الرسمى لوزارة الداخلية (moi.gov.eg).

كما تم التنسيق مع مديريات الأمن على مستوى الجمهورية بإقامة شوادر ومعارض لتوفير السلع الغذائية بأسعار مخفضة عن مثيلاتها بالأسواق.

فيما تم التنسيق مع كبار تجار الجملة بإعداد سيارات متنقلة ومُحملة بالسلع والمواد الغذائية تجوب العديد من القرى والشوارع والميادين.

من جانبها اضطلعت منظومة "أمان" للمنتجات الغذائية التابعة لوزارة الداخلية بالمشاركة الفعالة في المبادرة للمساهمة في تلبية احتياجات المواطنين، حيث جهزت المنظومة العديد من المنافذ الثابتة والمتحركة التي انتقلت للأماكن النائية بجميع المحافظات بالتنسيق مع مديريات الأمن لطرح السلع الغذائية بأسعار مخفضة لتخفيف العبء عن كاهل المواطنين.

وعلى جانب آخر تواصل الإدارة العامة لشرطة التموين والتجارة بالتنسيق مع مديريات الأمن على مستوى الجمهورية، تكثيف حملاتها التموينية المكبرة لمراقبة الأسواق للمحافظة على استقرار الأسعار وضبط جميع صور الاحتكار، والتحقق من توافر السلع بالأسواق ومدى صلاحيتها ومطابقتها للمواصفات، حفاظًا على الصحة العامة للمواطنين؛ ولضمان وصول السلع للمواطنين بالأسعارالمناسبة والجودة الملائمة.

ولاقت المبادرة إشادة من المواطنين بتوجيهات رئيس الجمهورية، وحرصه على تقديم كل أوجه الدعم للمصريين خاصةً من محدودي الدخل، وبالجهود المتواصلة لوزارة الداخلية للمساهمة في خفض أسعار السلع الأساسية والرقابة على الأسواق.

كما أشاد المواطنون بالتفاعل الإيجابي للسلاسل التجارية مع تلك المبادرات لتوفير السلع الغذائية بالأسواق.

وقال مصدر أمني إن ذلك يأتي تحت رعاية رئيس الجمهورية لاتخاذ كل الإجراءات اللازمة لتوفير الموارد اللازمة لدعم منظومة الحماية الاجتماعية في إطار إجراءات الدولة لإدارة أزمة فيروس "كورونا" واستمرارًا للدور المجتمعي لوزارة الداخلية الهادف إلى المساهمة في رفع العبء عن كاهل المواطنين من خلال التنسيق مع كبرى الشركات والموردين وأصحاب السلاسل التجارية الكبرى لتوفير السلع المختلفة بأسعار مخفضة عن مثيلاتها بالأسواق، الأمر الذي يضمن توافرها بشكل دائم وبالكميات التي تلبي جميع احتياجات المواطنين، وتكفل الحصول عليها دون حدوث تكدسات بما يكفل سلامة المواطنين في ضوء الإجراءات المتبعة للوقاية من انتشار فيروس كورونا المستجد والحد من تداعياته.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك