سفير سويسرا: مليار دولار حجم استثماراتنا بالسوق المصرية - بوابة الشروق
الثلاثاء 4 أكتوبر 2022 6:31 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد مبادرة التبرع بأعضاء الجسد بعد الوفاة؟

سفير سويسرا: مليار دولار حجم استثماراتنا بالسوق المصرية

القاهرة - أ ش أ
نشر في: الإثنين 8 مايو 2017 - 9:22 م | آخر تحديث: الإثنين 8 مايو 2017 - 9:22 م
قال سفير سويسرا بالقاهرة ماركوس لايتنر، إن عدد الشركات السويسرية العاملة في السوق المصرية تصل إلى 100 شركة بإجمالي رؤوس أموال تزيد على مليار دولار، موضحا أن أنشطتها في مصر تتوزع في قطاعات الأدوية والأسمنت والأغذية.

وتوقع لايتنز - خلال المؤتمر الثالث للمسؤولية الاجتماعية - ارتفاع عدد الشركات في مصر للاستفادة من حجم الفرص الاستثمارية المتاحة في العديد من القطاعات، لا سيما عقب قرار تحرير سعر الصرف وإجراءات تحسين مناخ الاستثمار الجاري تنفيذها من قبل مؤسسات الدولة.

وأشار إلى أن قضية المسؤولية المجتمعية للشركات في غاية الأهمية لمساهمتها في تنمية المجتمع وهو ما يتطلب مشاركة كبيرة من القطاع الخاص في هذا المجال، لافتا إلى أن سويسرا لديها استراتيجية للاهتمام بالمسئولية المجتمعة الاقتصادية والبيئية، منوها بأن مصر تحتل مكانة متميزة في مجال مبادرات المجتمع المدني والمسئولية المجتمعية.

من جانبها، قالت نائب رئيس الاستدامة في شركة (سكاتيك سولار) كاري مرسيدس إن الشركة متحمسة بشكل كبير لأن تكون جزءا من الشراكة التي تمت في صعيد مصر، والتي تعد من أحد أكبر إنشاءات الطاقة الشمسية في العالم، مشيرة إلى أنها سيكون لها أضخم الأثر على المجتمع المدني وعلى كل فرد مشارك.

وأوضحت أن مشروعات الشركة ستوفر 1500 فرصة عمل في أكثر من مجال، بقيادة 35 شخصا لتنظيم العمل، مؤكدة أنهم يسعون للاستفادة قدر الإمكان من الدروس التي يقدمها لهم المصريون، الأمر الذي يشعرهم بالمسئولية تجاه هذا المجتمع، ومحاولة إفادتهم قدر الإمكان، لافتة إلى أنهم سوف ينتجون بشكل مبدئي ما يعادل استهلاك 22 ألف أسرة مصرية من الكهرباء.

ولفتت مرسيدس إلى أن (سكاتك سولار) لديها مشروعات في مختلف دول العالم، منوهة بدور هذه المشاريع في تنمية المجتمعات، مستشهدة بمشاريعها في دولة جنوب إفريقيا، التي وصلت نسبة العمالة المحلية بها إلى 98%.

من ناحيتها، قالت رئيس التسويق والقطاع المؤسسي والمسئولية المجتمعية بالبنك الأهلي المصري نرمين شهاب الدين إن البنك الأهلي ساهم في دعم العديد من الأعمال المجتمعية بمحافظات الجمهورية، كما أن البنك الأهلي المصري على رأس القوائم الاقتصادية المصرية في مجالات المسئولية المجتمعية، باهتمامه الزائد بالعديد من المجالات التي تؤثر بشكل مباشر على ظروف احتياجات المواطن المصري الصحية والتعليمية والاقتصادية.

وأشارت إلى أن التبرعات المقدمة للقطاع الصحي زادت قيمتها على 750 مليون جنيه، موجهه لتطوير وتشغيل المستشفيات، مثل مستشفى القصر العيني للطوارئ والحوادث ومستشفيات جامعة عين شمس ومستشفى جامعة الأزهر ومستشفى 57357 لسرطان الأطفال ومستشفى الأورام بالإسكندرية ومستشفيات بنها الجامعي ومستشفى أسيوط الجامعي ومستشفى ومركز الكبد بكفر الشيخ ومؤسسة مجدي يعقوب لأمراض القلب.

وأضافت شهاب أن التبرعات المقدمة لقطاع التعليم بلغت حوالي 500 مليون جنيه لإنشاء معمل تكنولوجي بمدينة زويل وتطوير مدارس حكومية، منها مدرسة لذوي القدرات الخاصة، وتطوير مدارس للتنمية البشرية، والمساهمة في إنشاء فرع لجامعة الأزهر بالمنيا، ومنها منح دراسية لطلبة الجامعة القاهرة، علاوة على التبرعات لتطوير المناطق العشوائية غير المخصصة زاد على مليار جنيه لتطوير بعض الأماكن العشوائية بأحياء القاهرة والمساهمة في إنشاء مدينة الأسمرات الجديدة، والمساهمة في تطوير بعض الأماكن العشوائيات بمنطقة حلوان.

ولفتت إلى أن البنك تبنى مشروع تطوير 17 قرية مصرية أكثر احتياجا في مختلف محافظات الجمهورية، بالتعاون مع مؤسسة مصر الخير، ومشروع قرى البنك الأهلي المصري، الذي يشمل أماكن سكنية ومدارس تعليمية ووحدات صحية، كما ساهم البنك في مساعدة 3700 غارم وغارمة، 55% منها من الوجه القبلي و23% من الوجه البحري، وذلك تبرعات تزيد على 37 مليون جنيه.

 



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك