الري: مواقف إثيوبيا «المتشددة جدا» في مفاوضات سد النهضة تقلل فرص التوافق - بوابة الشروق
الإثنين 3 أغسطس 2020 1:45 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تتوقع احتواء أزمة كورونا في المنطقة والعالم قريبا؟

الري: مواقف إثيوبيا «المتشددة جدا» في مفاوضات سد النهضة تقلل فرص التوافق

سد النهضة 2020
سد النهضة 2020
هديل هلال
نشر في: الخميس 9 يوليه 2020 - 9:49 م | آخر تحديث: الخميس 9 يوليه 2020 - 9:49 م

السباعي: الطرح المصري يقدم كل مرة أشياء جديدة تتسم بالمرونة والعدالة

دولة السودان حريصة على الوصول إلى اتفاق وتقريب وجهات النظر وتحقيق مصالحها

قال المهندس محمد السباعي، المتحدث باسم وزارة الموارد المائية والري، إن مواقف إثيوبيا المتشددة جدًا حول بعض النقاط الفنية والقانونية لمفاوضات سد النهضة، تقلل فرص التوافق بشكل كبير.

وأضاف «السباعي» خلال مداخلة هاتفية لبرنامج «مساء DMC»، المذاع عبر فضائية «DMC»، مساء الخميس، أن مصر وإثيوبيا والسودان ستعمل خلال اليومين المقبلين على حل النقاط الفنية والقانونية، متابعًا: «حتى اللحظة لم نصل إلى توافق حول بعض النقاط الفنية وهي العمود الفقري للنقاط الخلافية».

وأشار إلى أن عدم الوصول إلى اتفاق حول هذه النقاط يجعل الوصول إلى اتفاق صعبًا، قائلًا إن الطرح المصري بشأن سد النهضة ليس جديدًا، فضلًا عن اتسامه بالمرونة.

وأوضح متحدث الوزارة أن الطرح المصري يقدم كل مرة أشياء جديدة تتسم بالمرونة والعدالة، مضيفًا أن مجابهة فترات الجفاف والجفاف الممتد والسنوات الشحيحة خلال فترات الملء والتشغيل، هي النقطة الفنية الأساسية التي تشغل مصر.

ولفت إلى أن إثيوبيا رفضت تضمين بعض النقاط القانونية المختلف حولها كآلية فض التنازعات، إضافة إلى رغبتها بالانفراد بقواعد التشغيل وإدارتها بطريقة أحادية، وحرية التعديل دون التنسيق مع دول المصب، ودون الالتزام بأي التزامات.

وعن موقف الجانب السوداني، أردف أن دولة السودان حريصة على الوصول إلى اتفاق وتقريب وجهات النظر وتحقيق مصالحها، وحل النقاط الفنية التي تشغلها حول دراسات أمان السد، مؤكدًا أن هناك توافقًا بين مصر والسودان حول النقاط القانونية.

وانتهت مساء الخميس المحادثات الخاصة بسد النهضة الإثيوبي، والمستمرة لليوم السابع على التوالي، برعاية الاتحاد الإفريقي، وبحضور وزراء المياه من الدول الثلاث والمراقبين من الاتحاد، والمفوضية الأوروبية والولايات المتحدة.

وبحسب بيان لوزارة الري، استهل الوزراء الاجتماع اليوم باستعراض مناقشات اللجان الفنية والقانونية، والتي عُقدت يوم الثلاثاء 7 يوليو، والتي كانت تهدف إلى محاولة تقريب وجهات النظر بشأن النقاط الخلافية في كلا المسارين.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك