شركات السياحة تتلقى شكاوى من معاملة السائح العربى فى مصر - بوابة الشروق
الجمعة 3 ديسمبر 2021 6:42 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد قرار الفنان هاني شاكر نقيب المهن الموسيقية بمنع 19 من مطربي المهرجانات من الغناء؟

شركات السياحة تتلقى شكاوى من معاملة السائح العربى فى مصر

طاهر القطان
نشر في: السبت 9 أكتوبر 2021 - 10:03 م | آخر تحديث: السبت 9 أكتوبر 2021 - 10:03 م

عدد السائحين العرب الوافدين لمصرسيقترب من 2 مليون سائح بنهاية العام الحالى.. ومطالب بتذليل العقبات لتحقيق طفرة شاملة

حذر الخبير السياحى محمد ثروت رئيس لجنة السياحة العربية بغرفة شركات السياحة السابق من استمرار ارتكاب الفنادق لبعض الأخطاء الجسيمة التى أثارت استياء العديد من السائحين الأجانب وخاصة من الجنسيات العربية.
وكشف ثروت عن أهم الاخطاء التى وقعت فيها الفنادق خلال الفترة الأخيرة وهى الاستغناء عن العمالة المدربة التى هجرت القطاع نظرا لسوء الأوضاع المالية بسبب انتشار فيروس كورونا.. والاستعانة بالعمالة وغير المدربة والتى تسىء لسمعة السياحة المصرية بسبب عدم حرصها على تقديم الخدمات للسائحين بجودة عالية وهو ما أدى إلى تلقى شركات السياحة شكاوى من عدد من السائحين الذين زاروا مصر مؤخرا خاصة من جنسيات دول الخليج العربى.. بالإضافة إلى استمرار اتباع سياسة التمييز فى الاسعار حيث تقوم بعض الفنادق برفع الأسعار بطريقة جنونية لدرجة أن سعر الغرفة فى أحد فنادق القاهرة الكبرى للسائح العربى وصل إلى 300 دولار فى الليلة.. بينما يتم بيعها بسعر متدن للسائح الأجنبى بسعر لا يتجاوز 60 دولارا وهى وسيلة لتطفيش السائحين العرب وليس لجذبهم وهذا الامر يحتاج إلى متابعة مستمرة من الجهات الحكومية المعنية.
وأضاف الرئيس السابق للجنة السياحة العربية بغرفة شركات السياحة أن ما أثار استياء عدد من السائحين العرب خلال الفترة الاخيرة هو الاخطاء الفردية التى يقع فيها موظفو الحجز حيث يقومون بالغاء حجوزات لعدد من السائحين بدون سابق إنذار ودون إبلاغ شركات السياحة بهذه الامور لعدم وجود خبرات كافية فى هذا المجال وهو ما أثار استياء عدد من السائحين العرب الذين كانت حجوزاتهم مؤكدة ثم فوجئوا بإلغائها بخطأ من السيستم والموظف المسئول.
وقال محمد ثروت إن أرقام الحركة الوافدة من السياحة العربية ستقترب بنسبة 70 % من أعداد السائحين الوافدين لمصر فى عام 2019 الذى حقق ما يزيد على 3 ملايين سائح عربى ومن المتوقع أن يقترب أعاد السائحين العرب الوافدين لمصر بنهاية العام الحالى إلى 2 مليون سائح عربى اذا ما سارت الامور بشكل طبيعى خلال الربع الاخير من العام الحالى.. مشيرا إلى أن السياحة السعودية تتصدر المشهد فى الحركة الوافدة لمصر من السوق العربية تليها أسواق الإمارات العربية وليبيا والعراق وعمان.
وطالب ثروت بضرورة الاهتمام بالسائح العربى باعتباره أكثر إنفاقا ومعدلات الاقامة وأثبتت الدراسات والاحصائيات التى أعدها خبراء السياحة أن السائح العربى ينفق أكثر مما ينفقه الاجنبى بثلاث مرات. مشددا على ضرورة تذليل جميع الصعاب على السائحين العرب والاجانب، وكذلك الاهتمام بتحسين الصورة الذهنية عن المقصد السياحى المصرى لدى السائحين العرب والاجانب حتى تستطيع مصر أن تحصل على نصيبها العادل من حركة السياحة الوافدة سواء من العرب أو الأجانب.
وأشار الرئيس السابق للجنة السياحة العربية بغرفة شركات السياحة إلى أن السياحة العربية ساهمت خلال الشهور الماضية فى رفع نسبة اشغالات الفنادق والمنتجعات السياحية بنسبة كبيرة خاصة فى القاهرة والساحل الشمالى الذى شهد إقبالا يفوق الوصف من السائحين العرب لأول مرة هذا العام.. كما ساهمت فى زيادة أسعار الاقامة بالفنادق حيث تتراوح الاسعار فى فنادق الخمس نجوم بالقاهرة ما بين 150 دولارا و260 دولارا للغرف المطلة على النيل.. لافتا إلى أن شركات السياحة المصرية تأمل استمرار التدفقات من السياحة العربية خلال الـ3 شهور الاخيرة من العام الحالى لتعويض النقص الحاد من أهم الاسواق المصدرة للسياحة إلى مصر خلال العام الحالى بسبب تداعيات كورونا.
وأوضح ثروت أنه كان يجب على الفنادق والمنتجعات السياحية الاهتمام بتدريب العاملين بها خلال فترة العام ونصف عام التى توقفت فيه معظم المنشآت السياحية عن التشغيل منذ بدء انتشار جائحة كورونا طالما أن معظم العمالة الاساسية والمدربة هجرت القطاع للبحث عن وظائف جديدة آمنة. مؤكدا ضرورة الاهتمام بالعنصر البشرى لأنه أساس صناعة السياحة وكذا الاهتمام بجودة الخدمات المقدمة للسائحين والتى تعد أهم معايير المنافسة بين المقاصد السياحية.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك