محام جمهوري أمريكي: عزل رئيس انتخبه 63 مليون شخص بسبب اتصال هاتفي إجراء لا معني له - بوابة الشروق
الأحد 19 يناير 2020 3:48 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل ستحرص على زيارة معرض القاهرة الدولي للكتاب هذا العام؟

محام جمهوري أمريكي: عزل رئيس انتخبه 63 مليون شخص بسبب اتصال هاتفي إجراء لا معني له

دونالد ترامب
دونالد ترامب
(د ب أ)
نشر فى : الإثنين 9 ديسمبر 2019 - 11:47 م | آخر تحديث : الإثنين 9 ديسمبر 2019 - 11:47 م

قال المحامي الجمهوري ستيفان كاستور إن اتهام الرئيس الأمريكي بالتقصير وعزله بسبب الاتصال الهاتفي الذي أجراه يوم 25 يوليو مع الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي لا معني له.

ونقلت وكالة "بلومبرج" للأنباء عن كاستور قوله "عزل رئيس انتخبه 63 مليون شخص بسبب ثمانية سطور في نص مكالمة، هراء، لا فائدة منه".

وأشار إلى أن "سجل تحقيق الديمقراطيين في اتهام الرئيس بالتقصير لا يظهر أن الرئيس ترامب اساء إلى سلطة الكونجرس أو عرقل عمل الكونجرس.. الديمقراطيون ليس لديهم دليل".

وقال كاستور إن جهود عزل ترامب تعد "جهودا منسقة لقلب نظامنا السياسي.. لقد كان الديمقراطيون يبحثون عن مجموعة من الحقائق بهدف عزل الرئيس منذ تنصيبه".

وأضاف أن الديمقراطين سيطروا على جلسات الاستماع السابقة خلال تحقيق عزل ترامب "بطريقة غير عادلة بشكل واضح" من خلال رفض طلبات الجمهوريين للشهادة والوثائق".

وجاء هذا خلال استماع اللجنة القضائية بمجلس النواب الأمريكي اليوم الاثنين إلى أدلة في قضية اتهام الرئيس دونالد ترامب بالتقصير من الحزبين الديمقراطي والجمهوري.

وأشارت الوكالة في وقت سابق إلى أن النواب سيستمعون إلى شهادة المستشار الديمقراطي بلجنة الاستخبارات دان جولدمان والمحامي الديمقراطي باللجنة القضائية باري بيرك، والمحامي كاستور لصالح الجمهوريين في اللجنتين.

من جانبه، قال النائب دوج كولينز ، كبير الجمهوريين في اللجنة القضائية في بيانه الافتتاحي إن الديمقراطيين يجرون تحقيقا يستهدف عزل ترامب "لا يراعي النزاهة أو اللياقة".

وجدد كولينز الاتهامات بأن الديمقراطيين كانوا يبحثون عن سبب لعزل ترامب منذ انتخابه. كما تساءل عن سبب عدم مشاركة رئيس لجنة الاستخبارات أدم شيف في جلسة الاستماع التي ستراجع التقرير الذي شارك في إعداده وسبب اختياره "الاختباء وراء مساعديه".

وعلى الجانب الآخر، قال باري بيرك مستشار الديمقراطيين في اللجنة القضائية إن "الرئيس ترامب فعل ما لا يحق لرئيس دولتنا أن يقوم به.. كان الرئيس دونالد ترامب في قلب المخطط الذي استهدف الضغط على أوكرانيا للتحقيق مع منافسه السياسي".

وتابع "أوروبا معنية بهذا الأمر مثلنا" لأن أوكرانيا تتعرض لهجوم من روسيا.

وأضاف بيرك أن قرار ترامب "بحجب المساعدات التي تحتاجها أوكرانيا بشدة" تم اتخاذه "لمساعدة حملته الانتخابية الخاصة.. وتم الإفراج عن المساعدات بعدما تم ضبط ترامب وهم يمارس خططه".



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك