سائقو التاكسي الأبيض: سنقاضي شركات التطبيقات الإلكترونية لنقل الركاب - بوابة الشروق
الثلاثاء 26 يناير 2021 11:33 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تتوقع وصول منتخب مصر لنهائي كأس العالم لكرة اليد؟

سائقو التاكسي الأبيض: سنقاضي شركات التطبيقات الإلكترونية لنقل الركاب

ارشيفيه
ارشيفيه
كتب ــ أحمد بُريك:
نشر في: الأربعاء 10 فبراير 2016 - 3:58 م | آخر تحديث: الأربعاء 10 فبراير 2016 - 9:02 م
- لن ننظم وقفات احتجاجية بشرط مراعاة مطالبنا.. وإيراداتنا تراجعت 30%

أعلنت رابطة سائقى التاكسى الأبيض عزمها، اليوم الأربعاء، إقامة دعوى قضائية بمحكمة القضاء الإدارى، للمطالبة ببطلان عمل شركتى «أوبر، وكريم»، اللتين تعملان بنظام التطبيق الإلكترونى لنقل الركاب، لكونها تعمل بدون ترخيص، وتنافس سائقى التاكسى الحاصلين على الموافقات اللازمة لعملهم، بحسب محمود أبوعلى أحد أعضاء الرابطة.

وكشف أبوعلى، فى تصريحات لـ«الشروق»، على هامش مؤتمر عقدته الرابطة بمقر نقابة الصحفيين، اليوم الأربعاء، عن تقدم السائقين بشكوى إلى الرئيس، عبدالفتاح السيسى ومجلس الوزراء، والإدارة العامة للمرور، للنظر فى أحوال سائقى التاكسى فى ظل وجود هذه الشركات التى تعمل بدون تراخيص، ولا تدفع ضرائب أو تأمينات.

وفى السياق ذاته، قال محمود عبدالحميد المنسق العام للرابطة، إن سائقى التاكسى يعانون منذ عام 2009 من العمل بالسيارات القديمة والضرائب والعيوب الصناعية التى لم تكتشفها الحكومة فى السيارات الجديدة، حتى السماح بعمل هذه الشركات، ومُضيفا «الحكومة تعمل ضد الشعب، إحنا ولادكم مش أعدائكم ولا بد من النظر لمطالبنا».

وأضاف عبدالحميد، فى تصريحات لـ«الشروق»، أن الرابطة لن تنظم فاعليات احتجاجية فى الشارع خلال الفترة المقبلة حرصا على الأوضاع الأمنية والاقتصادية، شريطة أن يتم الاستجابة لمطالب أكثر من مليون سائق وصاحب سيارة، بلغت فى القاهرة فقط 320 ألف سيارة، يستفيد من ورائهم نحو 5 ملايين عامل، بحسب تقديرات منسق الرابطة.

وأوضح عبدالحميد، أن إيرادات سائقى التاكسى تأثرت بنحو 30% بسبب السماح بعمل شركات النقل باستخدام التطبيقات الإلكترونية، مشيرا إلى أن الرقم قابل للزيادة خلال الأيام القادمة، ولفت إلى أن أعضاء الرابطة بصدد تشكيل جمعية «سائقى ومالكى التاكسى»، لمواجهة ما وصفه بالحرب الشرسة على السائقين.

وتعالت صيحات سائقى التاكسى خلال المؤتمر، للتنديد بتجاهل الحكومة لمطالبهم، حيث قال أحدهم «حرام عليكم مش لاقيين نسدد أقساط.. بتفرضو علينا ضرائب.. وكمان جايبين لنا ناس تقاطعنا فى أكل عيشنا.. هى الحكومة معانا ولا علينا».

وخلال المؤتمر الذى شهد الكثير من المشادات الكلامية، ردد الحاضرون هتافات نددت بتجاهل الحكومة لمطالبهم، من بينها «ارحمونا ارحمونا.. سرقونا سرقونا، المالية نصبو علينا نصبو علينا، لا لا.. كريم لا».


قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك