دي لا فوينتي: لامين يامال عبقري.. وأنصحه بالاستمرار التواضع - بوابة الشروق
الثلاثاء 16 يوليه 2024 6:12 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد دعوات مقاطعة بعض المطاعم التي ثبت دعمها لجنود الاحتلال؟

دي لا فوينتي: لامين يامال عبقري.. وأنصحه بالاستمرار التواضع

وكالات
نشر في: الأربعاء 10 يوليه 2024 - 4:23 م | آخر تحديث: الأربعاء 10 يوليه 2024 - 4:23 م

أكد لويس دي لا فوينتي، المدير الفني لمنتخب إسبانيا، عقب الفوز على فرنسا 2-1 والتأهل إلى نهائي يورو 2024، أن هدف لامين يامال كان "عملا عبقريا".

وأكد أن فريقه وبلاده محظوظين جدا لأن هذا النجم الواعد إسباني.

وكال دي لا فوينتي المديح للامين في ليلته التاريخية بكأس أمم أوروبا، ولكن بالأخص عقب بلوغ النهائي المقرر إقامته في برلين.

وأشار إلى أن منتخب إسبانيا يضم مجموعة من اللاعبين الشباب، الذين تمكنوا بجهدهم وتفانيهم من الوصول إلى هذا المدى في البطولة الأوروبية.

وصرح: "لقد رأينا عملا ناتجا عن عبقرية لاعب كرة قدم نعرف سماته وعلينا أن نعتني به كثيرا. أنصحه بالاستمرار بنفس التواضع وأن يبقي قدميه على الأرض".

وأكد: "بوسعه التطور بمثل هذا السلوك والنضج والاحترافية في مباريات مثل هذه، فرغم أنه يافع جدا يبدو كخبير. يسعدني أنه إسباني، وأنه معنا، ويمكننا الاستمتاع به لسنوات عديدة".

وسجل جمال الليلة الماضية هدف التعادل أمام فرنسا، ودخل تاريخ البطولة الأوروبية بعد أن أصبح اللاعب الأصغر سنا الذي يهز الشباك بعمر 16 عاما و362 يوما.

وحطم يامال الرقم الذي ظل صامدا على مدار 20 عاما، والمسجل في نسخة 2004 بالبرتغال، عندما أحرز السويسري يوهان فونلانتين هدفا في شباك فرنسا وعمره 18 عاما و141 يوما.

وتابع دي لا فوينتي: "هذا هو الفريق الذي يجب أن أؤمن به دائما. إنهم لاعبون مثاليون. رائعون على المستوى الفردي، ويفيدون الفريق".

وزاد: "يجب أن تؤمن بهؤلاء اللاعبين. لقد كان عملا استعراضيا، لكنه دليل على فريق نهم ويريد التحسن بالعمل وروح التفوق. لدي إيمان وأشعر بالفخر لإدارتهم".

واستطرد: "لست متفاجئا بما يفعله أولمو. أعرفه جيدا وأعرف الإمكانات التي يتمتع بها. لقد كان يحتاج الوقت عقب الإصابة التي تعرض لها منذ فترة، من أجل التأقلم والحصول على الإيقاع الذي يلزمه، وأقدر ما يقدمه لنا".

وأضاف: "إنني محظوظ بتدريب 26 لاعبا رائعا. نحن محظوظون أنهم إسبان. لدينا منتخب شاب أمامه حاضر كبير، والشيء المهم هو أن المستقبل أمامهم، وداني (أولمو) هو أحد هؤلاء النموذجيين".

وعن مواجهة كل من ألمانيا وفرنسا، قال دي لا فوينتي "إنهما كانا مختلفين مما يعطي قيمة للانتصارات لأن إسبانيا تعرف كيفية التكيف مع أي خصم".

وأكد: "لقد دفعونا لإخراج أفضل ما لدينا. سنرى الآن إلى أين سنصل. سيكون (النهائي) مباراة مختلفة وهولندا وإنجلترا منتخبان رائعان وسيكونان متطلبين للغاية".

واختتم دي لا فوينتي: "رغم أن الأمر يبدو صعبا، يمكننا الاستمرار على نفس النهج".



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك