النور: تنازلنا عن القائمتين لإعطاء فرصة للتنافس الانتخابي.. والقرار يثبت اختلافنا عن الإخوان - بوابة الشروق
الخميس 9 فبراير 2023 1:52 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل ستزور معرض الكتاب هذا العام؟

النور: تنازلنا عن القائمتين لإعطاء فرصة للتنافس الانتخابي.. والقرار يثبت اختلافنا عن الإخوان

حزب مقر النور - ارشيفية
حزب مقر النور - ارشيفية
علي كمال
نشر في: الخميس 10 سبتمبر 2015 - 3:39 م | آخر تحديث: الخميس 10 سبتمبر 2015 - 3:39 م
قال سيد خليفة، نائب رئيس حزب النور، إنهم قرروا خوض الانتخابات على قائمتين انتخابية بدلا من 4 قوائم، لتفعيل مبدأ المشاركة لا المغالبة وإعطاء فرصة للأحزاب والتحالفات السياسية الأخرى للتنافس على مقاعد البرامان.، قرار التنازل عن قائمتين جاء بعد اتهام البعض لهمم بالسعي للاستحواذ على البرلمان.

وأكد خليفة، في تصريحات لـ"الشروق"، : قرارنا يثبت أننا لسنا على خطى من سبقونا من جماعة الإخوان المسلمين مثلما استحوذوا على مقاعد الأغلبية في البرلمان السابق".

وتابع " ضربنا مثلا على عكس ما يتوقع الآخرون، لأن هدفنا الحفاظ على الوطن وتخفيف الاحتقان السياسي بين القوى السياسية، ولا نريد أن نكون سببا في إشعال الموقف السياسي ".

وأضاف أن هناك لجنة مشكلة من بعض أعضاء المجلس الرئاسي ولجنة الانتخابات لاختيار القائمتين الأنسب لخوض الانتخابات عليهما، لافتا إلى انهم لم يستقروا على القائمتين حتى الآن، على أن يتم تقديم الأوراق رسميا السبت.

ولفت إلى الحزب لم يحسم مصير نادر بكار المتحدث الإعلامي باسم الحزب من خوض الانتخابات .

من جانيه، قال شعبان عبد العليم، مساعد رئيس حزب النور، إن قرار إعادة الكشوف الطبية تسبب في إرباك قواعد الحزب، نظرا لسفر بعض المرشحين لأداء فريضة الحج، وكذلك إعادة ترتيب الأوراق في مرشحي الخارج.

وأشار عبد العليم إلى أن احتمالات الطعن على قرارات العليا للانتخابات ورادة، ومن ثم تعرض البرلمان المقبل بالحل، داعيا الأحزاب لعدم ممارسة سياسة " العض في الآخر"، وان تكون المنافسة شريفة وألا تكون قائمة على التشويه.

وكان حزب النور قد أعلن مساء أمس الأول في بيان له عن دمج قائمتي الصعيد والدلتا في قائمة واحدة وخوض انتخابات مجلس النواب بقائمتين بدلا من أربع رغبة منه؛ لإرساء مبدأ الشراكة الحقيقية لجميع القوى الوطنية المخلصة وخاصة في هذه الفترة الحرجة التي يمر بالوطن.

وأكد الحزب، على أن هذه الفترة تحتاج اصطفافاً وطنياً حقيقياً، وإشاعة روح الثقة والتنافس الشريف من أجل الحفاظ على مصرنا الغالية متماسكة قوية مستعصية على كل محاولات التخريب التي تستهدف كيان الدولة وبقائها.


قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك