الثلاثاء 25 يونيو 2019 6:51 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل أقنعك أداء المنتخب المصري في مباراته الأولى بكأس الأمم الأفريقية؟

استقرار أسعار السكر بالسوق المحلية رغم التذبذب العالمى

كتب ــ محمد المهم:
نشر فى : الجمعة 11 يناير 2019 - 11:05 م | آخر تحديث : الجمعة 11 يناير 2019 - 11:05 م

الفندى: لدينا مخزون استراتيجى.. وبدء زراعة البنجر والقصب يؤمن احتياجاتنا
شعبة الأرز: الارتفاع العالمى لن يؤثر على الأسعار بمصر

قال حسن الفندى، رئيس شعبة السكر بغرفة الصناعات الغذائية التابعة لاتحاد الصناعات: إن أسعار السكر فى مصر تتأثر بالأسعار العالمية ومع ذلك فإن السوق مستقرة تزامنا مع بدء زراعة محصول البنجر وقصب السكر خلال سبتمبر الماضى، مضيفا أن السوق مستقرة نظرا لوجود كميات متوفرة تكفى عدة شهور، لافتا إلى أن حجم إنتاج السكر المحلى يصل إلى 2.2 مليون طن، تستهلك مصر سنويا ما يقرب من 3.2 مليون طن، مما يدفعنا لاستيراد نحو مليون طن سكر خام سنويا من أوروبا والبرازيل والهند لسد العجز، متابعا «إنتاجنا يغطى 65% من استهلاكنا السنوى».
وأوضح الفندى، أنه على الرغم من تذبذب الأسعار العالمية للسكر خلال الأسبوعين الماضيين، إلا أن مصر لم تتأثر نظرا لوجود مخزون استراتيجى يكفى احتياجات السوق، مضيفا أن أسعار القمح ارتفعت عالميا 5 دولارات، لتصل إلى 196 دولارا للطن فى ديسمبر، مقارنة بـ191 دولارا فى الشهر السابق، متوقعا أن يواصل الارتفاع فى مارس القادم، بنحو دولارين ليصل إلى 198 دولارا للطن.
وكشف التقرير الشهرى لغرفة الصناعات الغذائية باتحاد الصناعات، حول أسعار السلع الغذائية لشهر ديسمبر 2018، عن انخفاض أسعار السكر عالميا، لافتا إلى أن السكر الأبيض انخفض فى شهر ديسمبر الماضى دولارين للطن، والذى وصل إلى 341 دولارا مقابل 343 دولارا فى نوفمبر الماضى، متوقعا أن يرتفع فى مارس المقبل ليصل إلى 344 دولارا.
كما هبطت أسعار السكر الخام 5 دولارات فى ديسمبر الماضى، لتصل إلى 276 دولارا للطن مقابل 281 دولارا فى نوفمبر، حيث توقع التقرير أن يواصل السكر الخام التراجع 3 دولارات فى مارس القادم، ليصل إلى 279 دولارا للطن.
وأشار التقرير إلى ارتفاع الذرة الصفراء عالميا، 4 دولارات للطن فى ديسمبر الماضى، ليصل إلى 148 دولارا، مقابل 144 دولارا فى نوفمبر السابق، متوقعا زيادة دولارين فى مارس المقبل، ليصل إلى نحو 150 دولارا للطن.
فيما استقرت أسعار الشعير عالميا فى ديسمبر ونوفمبر الماضيين، عند 119 دولارا للطن، حيث توقع التقرير أن يرتفع 32 دولارا للطن فى مارس المقبل، ليصل إلى 151 دولارا.
ولفت التقرير الشهرى إلى انخفاض أسعار الأرز «غير المقشور»، فى ديسمبر الماضى، 5 دولارات للطن الواحد، ليصل إلى 232 دولارا، مقابل 237 دولارا للطن فى نوفمبر الماضى، متوقعا الارتفاع 3 دولارات فى مارس المقبل ليصل إلى 235 دولارا للطن.
وذكر التقرير أن أسعار الأرز كسر 5%، ارتفعت نحو 3 دولارات للطن فى ديسمبر الماضى، لتصل إلى 404 دولارات مقابل 401 دولار فى نوفمبر السابق له، فيما ارتفعت أسعار الأرز كسر 25%، بنحو 4 دولارات للطن لتصل إلى 395 دولارا فى ديسمبر، مقارنة بـ391 دولارا فى الشهر السابق.
التتبع



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك