تفاصيل مشروع توسعة قناة السويس وازدواج جديد بالمنطقة الجنوبية بموقع جنوح إيفر جيفن - بوابة الشروق
الجمعة 23 فبراير 2024 11:23 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد دعوات مقاطعة بعض المطاعم التي ثبت دعمها لجنود الاحتلال؟

تفاصيل مشروع توسعة قناة السويس وازدواج جديد بالمنطقة الجنوبية بموقع جنوح إيفر جيفن

الفريق أسامة ربيع يشرح مشروع توسعة وازدواج قناة السويس
الفريق أسامة ربيع يشرح مشروع توسعة وازدواج قناة السويس
أحمد العيسوي
نشر في: الثلاثاء 11 مايو 2021 - 12:55 م | آخر تحديث: الثلاثاء 11 مايو 2021 - 1:00 م

قدم الفريق أسامة ربيع، رئيس هيئة قناة السويس، مقترحا أمام الرئيس عبدالفتاح السيسي، بتوسعة وتعميق المنطقة الجنوبية لقناة السويس بطول 30 كيلو مترا، بالإضافة إلى عمل ازدواج جديد في مجرى القناة بمنطقة البحيرات الصغرى بطول 10 كيلومترات.

وشرح الفريق أسامة ربيع، مقترحه أمام الرئيس السيسي، اليوم، خلال افتتاحه عددا من المشروعات بهيئة قناة السويس، قائلا إن المقترح يشمل توسعة وتعميق المجرى الملاحي لقناة السويس بداية من الكيلو 132 جنوب البحيرات المرة الصغرى حتى الكيلو 162 وهو نهاية القناة بمخرج السويس، بالإضافة إلى عمل ازدواج من الكيلو 122 إلى الكيلو 132 بالبحيرات المرة، بطول 10 كيلو مترات جهة الغرب لتنضم إلى قناة السويس الجديدة وتكون امتدادا لها باتجاه الجنوب.

وتمتد قناة السويس الجديدة، من الكيلو 50 إلى الكيلو 122 بطول 72 كيلو مترا، ومع إضافة المشروع المقترح لها سيزيد طولها إلى 82 كيلو مترا، وذلك حتى الكيلو 132.

وأكد ربيع، أن مشروع الازدواج الجديد بطول 10 كيلومترات سيحسن من الملاحة داخل قناة السويس، ويعادل 25% من مسافة الـ40 كيلو متر التي لا يوجد بها ازدواج في المجرى الملاحي، موضحا أن المشروع سيزيد من الطاقة الاستيعابية للقناة لتتحمل 6 سفن أخرى، 3 في كل قناة، موضحا أن أعمال التكريك في المنطقة المستهدفة للازدواج 45 مليون متر مكعب من الرمال.

أما عن مشروع التوسعة والتعميق لباقي مجرى القناة حتى نهايته جنوبا، فأوضح أن التوسعة ستكون 40 مترا باتجاه الشرق، وتعميق المجرى من 66 قدما إلى 72 قدما، مؤكدًا أن هذه العملية ستحسن من عبور السفن وستزيد من المسطح المائي، بحيث لا يؤثر التيار المائي والرياح على مؤخرة السفن الداخلة من القطاع الجنوبي، وبالتالي زيادة قدرة المرشد والقبطان على قيادة السفينة بسهولة، كما سيقلل التيارات الملاحية القادمة من الجنوب والتي تصل من 4 إلى 5 عقدات.

ولفت إلى إجراء أبحاث هندسية على هذا المشروع، وإجراء حسابات ومعادلات فنية لرؤية مدى تأثير ذلك على عبور السفن، وتطبيقها على السفينة إيفر جيفن، التي كانت قد أغلقت مجرى القناة بسبب جنوحها، موضحا أنه بعد حساب مساحة القطاع المائي إلى الجزء المغمور من السفينة، تم التوصل إلى معادلة أفضل بتغيير مساحتي السطح والعمق ستساعد على تحسين عبور السفن في المنطقة التي شهدت الحادث.

وعن أعمال الحفر في هذه المنطقة قال إنها 3 ملايين متر مكعب، بينما أعمال التكريك 42 مليون متر مكعب، فيما يستغرق وقت العمل نحو 24 شهرا لإنهاء المشروع.

من جانبه، صدق الرئيس السيسي، على بدء تنفيذ هذا المشروع.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك