البرلمان العربي يدين استهداف ميليشيا الحوثي للمدنيين والأعيان المدنية بالسعودية - بوابة الشروق
الأحد 20 يونيو 2021 6:38 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تقدمت للحصول على لقاح كورونا أو حصلت عليه بالفعل؟

البرلمان العربي يدين استهداف ميليشيا الحوثي للمدنيين والأعيان المدنية بالسعودية

البرلمان العربي
البرلمان العربي
القاهرة - أ ش أ:
نشر في: الإثنين 12 أبريل 2021 - 10:06 ص | آخر تحديث: الإثنين 12 أبريل 2021 - 10:06 ص

أدان البرلمان العربي، قيام ميليشيا الحوثي الإرهابية بإطلاق صاروخ باليستي و4 مسيّرات مفخخة باتجاه جازان بالمملكة العربية السعودية في يوم واحد والتي تصدت لها بنجاح قوات تحالف دعم الشرعية في اليمن.

وأكد البرلمان العربي -في بيان اليوم الاثنين- أن استمرار محاولات الميليشيا العدائية ممنهجة لاستهداف المدنيين والأعيان المدنية، وتصعيدها المستمر يعكس تحديها السافر للقانون الدولي ورفضها لكافة الجهود السياسية لإنهاء الأزمة في اليمن.

وأشار إلى أن هذه الاعتداءات المتكررة المدعومة من إيران تعكس الوصاية الإيرانية على ميليشيا الحوثي واستخدامها لها كذراع وأداة لتحقيق مخططاتها التخريبية لنشر الفوضى في المنطقة ولتقويض الأمن والاستقرار دوليا وإقليميا، كما تعكس عداءها الشديد للمملكة العربية السعودية التي تسعى من خلال مبادراتها الاستراتيجية تحقيق الأمن والاستقرار في اليمن.

وجدد البرلمان العربي وقوفه التام مع المملكة العربية السعودية في الإجراءات التي تتخذها من أجل حماية أمنها وسلامة أراضيها والمقيمين عليها والوقوف معها في خندق واحد، مؤكداً أن أمن واستقرار المملكة العربية السعودية ركيزة أساسية في الأمن القومي العربي.

وأرجع البرلمان العربي، سبب استقواء ميليشيا الحوثي الإرهابية بالدعم الإيراني وتحديها السافر للقوانين الدولية والإنسانية لحالة التخاذل من جانب المجتمع الدولي والأممي عن اتخاذ موقف حازم ورادع لكل الممارسات المخالفة للقوانين والأعراف الدولية، مطالباً المجتمع الدولي بأن يضطلع بدوره ويتحمل مسؤولياته حيال هذه الميليشيات وردعها عن انتهاكاتها المرفوضة.

وثمن البرلمان العربي الجهود المضنية التي تقوم بها قوات تحالف دعم الشرعية واتخاذها الإجراءات العملياتية لحماية المدنيين والأعيان المدنية من الاعتداءات الإرهابية وتصديها وتدميرها بنجاح للأهداف الخسيسة لميليشيا الحوثي الإرهابية.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك