حريق المنقف.. وزير الداخلية الكويتي يأمر بالتحفظ على مواطن ومقيم مصري - بوابة الشروق
الإثنين 15 يوليه 2024 1:53 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد دعوات مقاطعة بعض المطاعم التي ثبت دعمها لجنود الاحتلال؟

حريق المنقف.. وزير الداخلية الكويتي يأمر بالتحفظ على مواطن ومقيم مصري

وكالات
نشر في: الأربعاء 12 يونيو 2024 - 1:15 م | آخر تحديث: الأربعاء 12 يونيو 2024 - 1:15 م

أمر النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية وزير الدفاع الكويتي الشيخ فهد اليوسف، بالتحفظ على مواطن (شقيق صاحب العقار المحترق في منطقة المنقف وشركة العمالة المنكوبة)، ومقيم من الجنسية المصرية، مشدداً على عدم خروجهم من الجنائية إلا بعلمه.

وبحسب جريدة «القبس» الكويتية، تواجد اليوسف، في موقع الحريق صباح الأربعاء، وتفاجأ بأن عدد من يسكن العمارة هو 196 شخصًا، حسبما قاله شقيق صاحب العمارة.

ووصف الوزير ما حدث صباح اليوم في حريق ‫المنقف بأنه «كارثة حقيقية»، مشيرًا إلى أن «الحادثة كانت نتيجة لجشع وطمع أصحاب الشركات وأصحاب البنايات».

وأعطى أوامره للجهات المعنية بالتعامل الفوري مع التعديات بالبنايات السكنية والمواقع الأخرى؛ لتلافي هذا النوع من الحوادث.

وأمهل اليوسف أصحاب العقارات المخالفة حتى صباح غدٍ لإزالة المخالفات، قائلًا: «سيتم إزالة أي مخالفة من صباح غد لوجود إهمال من أصحاب العقارات الذين سيتم تحويل المخالف منهم للنيابة».

وكشف أنه سيتم التحفظ على صاحب العقار الذي وقع فيه الحريق للتحقيق ومعرفة ما إذا كان هناك أي تقصير أو إهمال.

ولقي أكثر من 40 شخصا مصرعهم وأصيب العشرات، اليوم الأربعاء، إثر اندلاع حريق في مبنيين سكنيين بمنطقة المنقف بمحافظة الأحمدي، جنوب الكويت.

وأفادت وزارة الداخلية الكويتية، بأن 39 شخصا على الأقل لقوا مصرعهم إثر حريق امتد على نطاق مبنيين سكنيين في منطقة المنقف، مشيرة إلى أن قوات الدفاع المدني والإسعاف تمكنا من إنقاذ 11 شخصا كحصيلة أولية.

وأشارت إلى أنها تلقت بلاغا بنشوب حريق في منطقة المنقف عند الساعة السادسة صباحا، فهرعت على إثره فرق الإنقاذ إلى المنطقة، حيث يجري انتشال الجثث والتعرف إلى هوياتها والبحث عن ناجين.

وأوضحت، أن فرق الإنقاذ عثرت على 35 حالة وفاة في أحد المباني السكنية، كما نقلت 15 مصابا إلى أحد المستشفيات، حيث توفي منهم 4 بعد وصولهم إلى المستشفى.

ولفتت إلى أن أغلبية الوفيات نتجت عن «الاختناق»، مبينة أنه لا يزال التحقيق جاريا في أسباب الحادث.

من جهتها، تحدثت وسائل إعلام كويتية عن أن المبنيين السكنيين المتضررين كانا مخصصين لإقامة عدد من العمال الأجانب.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك