«تمرد»: البرادعى والببلاوى يترأسان لجنة صياغة تعديل الإعلان الدستورى - بوابة الشروق
السبت 4 فبراير 2023 6:44 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل ستزور معرض الكتاب هذا العام؟

محذرة من مخطط الإخوان لتنفيذ مذبحة بـ «رابعة العدوية»

«تمرد»: البرادعى والببلاوى يترأسان لجنة صياغة تعديل الإعلان الدستورى

صورة أرشيفية لإحدى مؤتمرات حركة تمرد - تصوير : روجيه أنيس
صورة أرشيفية لإحدى مؤتمرات حركة تمرد - تصوير : روجيه أنيس
كتبت ــ ميساء فهمى
نشر في: الجمعة 12 يوليه 2013 - 10:08 ص | آخر تحديث: الجمعة 12 يوليه 2013 - 10:08 ص

قال المتحدث الرسمى لحملة «تمرد»، حسن شاهين، لـ«الشروق» إن الحملة تتنظر صدور خطاب تفويض من رئيس الجمهورية المؤقت، المستشار عدلى منصور، يحسم بشكل كامل صلاحيات الرئيس، ونائبه، ورئيس الحكومة، أو إصدار إعلان دستورى مكمل، لإنهاء أزمة الصلاحيات الواسعة للرئيس الممنوحة له فى الإعلان الدستورى الذى صدر مؤخرا.

 

وأوضح شاهين أن رئيس حزب الدستور، محمد البرادعى، هو من سيقدم اقتراحات الحملة حول الإعلان الدستورى إلى الرئيس المؤقت، لافتا إلى أن الإعلان الدستورى سيسقط فور الانتهاء من صياغة الدستور، وأنه سيتم تشكيل لجنة مقترحات، وأخرى لصياغة الدستور كاملا، وأن البرادعى والببلاوى سيترأسان لجنة لصياغة تعديلات على الإعلان الدستورى.

 

وشدد المتحدث الرسمى، أن المعركة الحقيقية الآن هى الدستور أولا، لأن الضامن الوحيد لكى تحكم الثورة هو الشارع الثورى ودستور يضمن حق الفقراء وحياة كريمة ووطن مستقل، وفقا لكلامه، محذرا من المعلومات التى وصلت للحملة والتى تفيد بإدارة قيادات جماعة الإخوان المسلمين مؤامرة قد تؤدى إلى مذبحة جديدة اليوم الجمعة، من خلال الدفع بعناصر للاعتداء على اعتصام، مسجد رابعة العدوية لتوريط شباب الإخوان وإسالة الدماء مجددا.

 

وأضاف أن تلك المحاولة «تهدف إلى استعطاف قطاع واسع من الشعب وتصدير اتهامات بأنه يتم الاعتداء عليهم فى شهر رمضان أثناء إفطارهم أو سحورهم أمام الرأى العام، وتكريس فكرة أنهم مضطهدون مجتمعيا وحتى يقوى موقف الأمريكان فى مساندتهم».

 

ودعت حملة تمرد عبر صفحتها الرسمية عبر موقع التواصل الاجتماعى «فيس بوك»، مساء أمس الأول، جموع الشعب، إلى النزول فى جميع الشوارع الرئيسية من ميدان التحرير إلى الاتحادية للإفطار الجماعى على موائد «لم الشمل» الرمضانية اليوم، لجمع وحدة المصريين، وإقامة صلاة التراويح فى ميدان التحرير، ورفع علم مصر لاستكمال الثورة وحمايتها من الإخوان وأمريكا وإسرائيل.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك