هل تعاني من الأرق ليلا؟ تنفس من الأنف اليسرى فقط لعلاج ذلك - بوابة الشروق
السبت 14 ديسمبر 2019 5:58 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل توافق على سن قانون جديد لمكافحة الشائعات وتشديد عقوبة مروجيها؟

هل تعاني من الأرق ليلا؟ تنفس من الأنف اليسرى فقط لعلاج ذلك

منار محمد:
نشر فى : الثلاثاء 12 نوفمبر 2019 - 1:15 م | آخر تحديث : الثلاثاء 12 نوفمبر 2019 - 1:15 م

يشعر البعض بالتوتر والقلق ليلًا؛ مما يتسبب في الأرق وعدم قدرة على التركيز صباحًا؛ لأن العقل لم يحصل على الراحة الكافية التي تجعله قادرا على القيام بالمجهود اليومي.

ويلجأ الكثيرون ممن يحدث لهم هذا الأمر إلى الأطباء للحصول على أدوية مهدئة تساعدهم على النوم والاسترخاء حتى الصباح، إلا أن مدربة اليوجا البريطانية سارة هارفي، أكدت أن هناك حيلة أخرى يمكنها تحقيق النتيجة ذاتها، وهي "التنفس بالأنف اليسرى فقط".

وأكدت هارفي أن التنفس من الأنف اليسرى خلال الليل يساعد كثيرًا على الاسترخاء ودفع مشاعر الإحباط التي تصيب البعض أحيانًا قبل النوم؛ لأن الأكسجين هنا يصل لمناطق معينة في المخ مسؤولة عن ذلك، بجانب تهدئة الجهاز العصبي الذي يمنح الجسم بدوره شعورًا بالاستقرار ويشجعه على النوم؛ حيث إن التنفس يؤثر بشكل مباشر على الجهاز العصبي ويتحكم في درجة تركيز العقل؛ وذلك وفقًا لما جاء في موقع صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

وأوضحت أن هذه الحيلة شائعة في اليوجا وتساعد في تحسين دورة النوم؛ لأنها مهدئة وتعمل على استرخاء الجسم ولا تحتاج إلى أي مجهود أو زيارات للأطباء والحصول على أدوية، مشيرة إلى أنها تستخدم بصورة موسعة في اليابان.

وأشارت مدربة اليوجا إلى أن هناك إحصائية حديثة صادرة عن وزارة الصحة البريطانية حول الأرق، أكدت أن 31% من البريطانيين يكافحون يوميًا من أجل النوم.

وبشكل تفصيلي، شرحت هارفي طريقة الاعتماد على الأنف اليسرى لتجنب القلق والأرق ليلًا، موضحة أن هذه الحيلة يطلق عليها "تمرين التنفس البديل"، والتي تعتمد على الحصول على شهيق وزفير 27 مرة، يمكن أن يقوم به الشخص ليلًا قبل النوم أو على مدار اليوم، ولكن يجب تقسيهم على 4 فترات، ويفضل أن تكون الأخيرة قبل النوم بدقائق؛ حتى ينخفض مستوى الاجهاد في الجسم.

وقالت إن النوم البديل ليس أمرًا حديثا بل متعارف عليه منذ سنوات، وحاول أطباء عدة دول إجراء دراسات عليه لاكتشاف مدى تأثيره على الجسم، أبرزهم دراسة نشرت عام 1994 في المجلة الهندية لعلم وظائف الأعضاء وعلم الصيدلية، وأكدت نتائجها أن التنفس البديل يساعد الإنسان على الاسترخاء والنوم الهادئ وأيضًا يسرع من عملية الأيض، وهي تحويل الغذاء في الجسم إلى طاقة.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك