الإثنين 21 يناير 2019 7:16 م القاهرة القاهرة 18.6°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

ما رأيك في صفقة انضمام حسين الشحات للأهلي؟

وزير الداخلية: تضخيم وقائع التجاوزات الفردية هدف أعدائنا

اللواء مجدى عبد الغفار وزير الداخلية
اللواء مجدى عبد الغفار وزير الداخلية
عاطف محمود
نشر فى : الأحد 14 فبراير 2016 - 7:10 م | آخر تحديث : الأحد 14 فبراير 2016 - 7:10 م
«الوزارة» تبادر بإتخاذ الإجراءات القانونية نحو الوقائع المنسوبة لبعض رجال الشرطة
  
افتتح اللواء مجدى عبد الغفار وزير الداخلية بحضور جلال السعيد محافظ القاهرة وعددٍ من مساعدى الوزير والقيادات الأمنية، مبنى قطاع أمن القاهرة بعد إتمام أعمال التطوير والتحديث.

وتفقد الوزير لوحة شرف شهداء الشرطة من قوة القطاع الذين أدوا واجبهم بكل صدق وأمانة وإستشهدوا أثناء تأدية واجبهم الوطنى.

كما تفقد عبدالغفار غرفة المراقبة الأمنية واستمع لشرح من القائمين عليها حول أنظمة المراقبة الأمنية بشبكة الكاميرات الذى تم إستحداثها بما يحقق السيطرة والتأمين الكامل لمبنى المديرية، و غرفة العمليات الرئيسية للإدارة العامة لشرطة النجدة وأثنى على التطوير الذى شهدته غرفة العمليات من أنظمة تكنولوجيه تساهم وتساعد فى تقديم الخدمة الأمنية للمواطنين.

و استعرض وزير الداخلية الربط بين غرفة عمليات النجدة والأقسام والسيارات المنتشره بنطاق قطاع أمن القاهرة، و إنشاء وحدة جديدة لتلقى البلاغات الإنسانية «فصيلة دم نادرة – المساعدة فى الحصول على حضانة – العناية المركزة – مساعدة ذوى الإحتياجات الخاصة وكبار السن»، مشددا على ضرورة حسن معاملة المواطنين وتقديم خدمة أمنية لهم وأن يشعر المواطن أن الشرطة هى الملاذ الحقيقى له.

واطلع الوزير على أوجه تطوير العمل بغرفة العمليات بما يحقق سرعة تلقى بلاغات المواطنين والتعامل الفورى معها بالإضافة إلي نظام العمل بالغرفة والذى يمكنها من رصد الحالة الأمنية بكافة الشوارع والميادين الرئيسية عبر كاميرات المراقبة.

ووجه بالتنسيق الكامل بين الأجهزة الأمنية والأجهزة المحلية بالمحافظة فى المجالات التى تؤثر على حياة المواطنين اليومية والعمل على حل المشاكل، كما وجه بتكثيف الحملات المرورية على مدار اليوم للتيسير والتسهيل على المواطنين.

التقى الوزير بقيادات وضباط وأفراد وجنود قطاع أمن القاهرة حيث أعرب فى بداية اللقاء عن تقديره لكافة رجال الشرطة وجهودهم المخلصة فى حفظ أمن الوطن، ودعا الحضور للوقوف دقيقة حداد على أرواح شهداء الشرطة والقوات المسلحة وتمنى لجميع المصابين الشفاء العاجل.

وأوضح وزير الداخلية «أننا مستهدفين بالإرهاب والتشوية، هذا هو المخطط فالهجوم على جهاز الشرطة مقصود للنيل من الدولة»، مؤكداً أن الشرطة والقوات المسلحة عمودى الدولة الرئيسيان وأن تضخيم وقائع التجاوزات الفردية هدف أعدائنا ويجب أن نلتفت إليه فكلما تحقق الدولة الإستقرار تزداد محاولات النيل منه ولن نكون ضحية خطاً شخص لا يستوعب طبيعة المرحلة فتلك المرحلة تتطلب عطاء بلا حدود».

وأضاف «مصلحة الوطن والشعب هى العليا وكل التقدير للجهود المبذولة، فإن جهاز الأمن فى الدولة مستقر ونحن فى طريقنا للقضاء على الإرهاب وأمامنا مواجهة محاولات هدم الدولة وهى لا تقل خطورة عن خطر الإرهاب ونحن قادرون على مواجهة تلك المحاولات وواثقون فى قدرات رجال الشرطة فى إستيعاب حجم الأعباء فشهدائنا هم القدوة والمثل لنا جميعاً».

وأضاف وزير الداخلية «أن الوزارة تبادر بإتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة نحو الوقائع المنسوبة لبعض رجال الشرطة وإحالتها لجهات التحقيق والجهات الرقابية بالوزارة لفحصها وتحديد المسئوليات.

و أكد وزير الداخلية على أن الجهة المنوط بها تنفيذ القانون يجب ألا تخالفه وأن تكون قدوة ومثلاً للآخرين فى تطبيقه، وأن أى خروج عن التعليمات واللوائح والقوانين من رجل الشرطة أمر مرفوض شكلاً وموضوعاً.

ومن جانبهم أكد رجال الشرطة لوزير الداخلية تفهمهم الكامل للتحديات الأمنية التى تفرضها المرحلة التى تتطلب العمل الدؤوب والإنضباط فى الأداء وإنفاذ القانون بكل حسم، مع الإلتزام بالقواعد والمعايير الإنضباطية أثناء العمل ومراعاة حقوق الإنسان وكرامته.


قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك