زاهي حواس يصور فيلما وثائقيا بهرم هوارة للتليفزيون الفرنسي - بوابة الشروق
الجمعة 15 نوفمبر 2019 4:18 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

ما توقعك لنتائج منتخب مصر في كأس الأمم الأفريقية تحت 23 سنة؟

زاهي حواس يصور فيلما وثائقيا بهرم هوارة للتليفزيون الفرنسي

مصطفى البنا:
نشر فى : الإثنين 14 أكتوبر 2019 - 4:31 م | آخر تحديث : الإثنين 14 أكتوبر 2019 - 4:31 م

صور التليفزيون الفرنسي، اليوم الاثنين، فيلم وثائقي عن هرم هوارة بالفيوم، ضمن سلسلة الأفلام الوثائقية "النيل اكتشاف عجائب مصر"، صرح بذلك سيد الشورة مدير عام آثار الفيوم.

استضاف التليفزيون الفرنسى خلال الفيلم العالم الأثرى الدكتور زاهى حواس وزير الأثار الأسبق، والذى تحدث عن تاريخ هرم هوارة وارتباطه بالنيل وقصر "اللابيرنث"، وأجاب على أسئلة التليفزيون عن أصل الفيوم وبحيرة قارون.

رافق وفد التلفزيون الفرنسى أسامة الجبالى من المركز الصحفي للمراسلين الأجانب، ومن المقرر استكمال تصوير البرنامج فى الإسكندرية وتانيس بمحافظة الشرقية ووادى الجرف بالزعفرانة والأقصر وأسوان، ويستمر التصوير حتى آخر الشهر ويعرض الفيلم على عدد من شبكات التليفزيون فى أوروبا بالإضافة الى شبكة التلفزيون الأسترالي.

ورافق الوفد من منطقة آثار الفيوم أشرف صبحى ومحمد رجائى وعادل مندى مفتشى الآثار بالمنطقة.

يذكر أن هرم هوارة بناه أمنمحات الثالث من ملوك الأسرة 12 بقرية هواره على بعد 9 كم جنوب شرق مدينة الفيوم، وهو من الطوب اللبن المكسى بالحجر الجيرى.

كان الارتفاع الأصلي للهرم 58 متر وطول كل ضلع 105 متر، ويحتوي الهرم على دهاليز وحجرات كثيرة، تنتهي بحجرة الدفن، وجد بها تابوتا حجريا ضخما من قطعة واحدة من حجر الكوارتزيت يصل وزنها إلى 110 طن.

باب الغرفة كان مغلقا بحجر ضخم يغلقا ساقطا عن طريق تسريب رمل تحته إلى غرفتين صغيرتين جانبيتين، ولم يستطع اللصوص دخول حجرة التابوت من هذا الباب ولكن تمكنوا من الوصول إليها عن طريق فتحة في السقف، ونهبوا وحرقوا ما فيها من أثاث جنائزى.

توجد بجوار هرم هوارة بقايا قصر التيه (الابيرنت) الذي كان معبدا كبيرا بناه أمنمحات الثالث وهو ملاصق للهرم وكان يضم 12 بهوا مسقوفا. ستة منها تتجه شمالاً و ستة تتجه جنوباً. ولها بوابات تقابل الواحدة الأخرى. و يحيط بالبناء سور. تقدر عدد حجرات المبنى 3000 حجرة نصفها أسفل الأرض ، ونصفها الآخر فوق سطح الأرض. ولم يبق إلا بعض آثار أعمدة الطابق العلوى.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك