الجمهور الفرنسى يدعو لكاترين دونوف.. أسطورة السينما الفرنسية - بوابة الشروق
الإثنين 20 يناير 2020 10:39 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل ستحرص على زيارة معرض القاهرة الدولي للكتاب هذا العام؟

الجمهور الفرنسى يدعو لكاترين دونوف.. أسطورة السينما الفرنسية

كاترين دونوف
كاترين دونوف

نشر فى : السبت 14 ديسمبر 2019 - 8:37 م | آخر تحديث : السبت 14 ديسمبر 2019 - 8:37 م

بمزيد من الدعوات بالشفاء استقبل عشاق النجمة الفرنسية الشهيرة كاترين دونوف، 76 عاما، الاعلان عن اصابتها بجلطة ف،ى المخ حسبما كشفت عائلتها بعدما دخلت المستشفى فى باريس وقد وصفت تلك الاصابة بأنها «محدودة من حيث الخطر»، وجاء فى بيان صادر عن وكيلة أعمالها كلير بلونديل، أن الممثلة أصيبت «بنقص محدود فى تروية الدم لأنسجة الجسم».
وأوضحت «لم تصب بأى ضرر فى الأعصاب الحركية، لكنها بحاجة إلى الراحة». وكانت صحيفة «لوباريزان»، ذكرت أن الممثلة أصيبت «بوعكة» الأربعاء الماضى.
ويعتبر الجمهور الاوروبى كاترين، التى غادرت مؤخرا المستشفى وسط محاذير بعدم الاجهاد، بأنها أيقونة السينما الفرنسية لأسلوبها الساحر ولما حققته من بريق خاص للممثلات الفرنسيات على شاشة السينما العالمية، وصارت واحدة من وجوه الجمال والسينما الفرنسية فى الخارج، وهو ما دعا المخرج أندريه تيشينيه ليقول أنه مستعد «لتصوير وجهها طوال ساعات».
وعلى مدار مسرة تجاوزت نصف قرن قدمت كاترين العديد من الافلام «120 عملا سينمائيا» التى تشكل علامات بارزة فى السينما، وقد نالت كاترين دونوف شهرة واسعة بفضل مشاركتها فى فيلم «لى بارابلوى دو شيربور» لجاك دومى عام 1964، فاتحا لها أبواب الشهرة فى العشرين من العمر.
وهو دور منحها جائزة أفضل ممثلة فى مهرجان كان السينمائى.
وتعاونت مع كبار المخرجين من رومان بولانسكى إلى لويس بونويل مرورا بأندريه تشينيه ولارس فون ترير، أرنو ديبلوشان وإمانويل بيركو، حيث قدمت فيلم الرعب «ريبالشن» لرومان بولانسكى عام 1965 وتفوقت فى دور امرأة باردة مصابة بالفصام، وفى عام 1968 رُشحت لجائزة الأكاديمية البريطانية لفنون السينما والتلفزيون (بافتا) لأفضل ممثلة عن دورها فى فيلم (بيل دو جور) للوى بونويل، و«لا سيرين دو ميسيسيبى» و«لو ديرنييه ميترو» لفرانسوا تروفو و«دانسر إن ذى دارك» للارس فون ترير. وفى 1993 رُشحت لجائزة أوسكار أفضل ممثلة عن دورها فى فيلم «الهند الصينية» (أندوشين) لرجيس فارنييه والتى فازت عنه ايضا بجائزة سيزار عام 1993.
الاكاديمية الفرنسية جينيت فنساندو وصفت كاترين بأنها من النجمات المثيرات والبطلات المتحررات، فيما اختارت مجلة «لوك» الأمريكية كاترين دو نوف كأجمل امرأة فى العالم.
وذكرت وينايل لو جرا الأستاذة المحاضرة فى العلوم السينمائية فى كتابها (دونوف الأسطورة) إلى أن الممثلة الفرنسية «باتت رمزا من رموز الهوية الاجتماعية الثقافية الفرنسية».
وكان آخر أفلامها «الحقيقة» للمخرج اليابانى هيروكازو كور إيدا ودار جول «فابين أم تجتمع بابنتها بعد سنوات من انقطاع الشمل بينهما، حيث تعمل الأم كممثلة مشهورة، وبالمصادفة تقدم فيلما من الخيال العلمى عن أم لا تشيخ، ولكن يقع التأثير الغامض للفيلم على العائلة وتنكشف الكثير من الحقائق فى الواقع
وكانت كاترين دونوف تصور منذ أسابيع فيلم «دو سون فيفان» (فى حياته) للمخرجة إيمانويل بيركو.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك