مقدم افتتاح قاعدة برنيس: مصر لم تكن يوما معوّقة لتنمية أحد.. وتدافع عن حقوقها بكل ما أتاها الله من قوة - بوابة الشروق
الأربعاء 2 ديسمبر 2020 11:18 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد فرض غرامة فورية على عدم ارتداء الكمامات بوسائل النقل العام؟

مقدم افتتاح قاعدة برنيس: مصر لم تكن يوما معوّقة لتنمية أحد.. وتدافع عن حقوقها بكل ما أتاها الله من قوة


نشر في: الأربعاء 15 يناير 2020 - 3:47 م | آخر تحديث: الأربعاء 15 يناير 2020 - 8:34 م

ألقى العميد ياسر وهبة، مقدم مراسم افتتاح قاعدة برنيس العسكرية، والمرحلة النهائية من المناورة الحربية "قادر 2020" كلمة قوية في ختام فعاليات المناورة، بحضور رئيس الجمهورية عبدالفتاح السيسي، وولي عهد أبو ظبي الشيخ محمد بن زايد، ووزير الدفاع السعودي الأمير خالد بن سلمان، والرئيس الأرمني أرمين سركسيان، ورئيس مجلس النواب علي عبدالعال، ورئيس مجلس الوزراء مصطفى مدبولي، ووزير الدفاع والإنتاج الحربي القائد العام للقوات المسلحة الفريق أول محمد زكي، ولفيف من كبار قادة القوات المسلحة.
وقال العقيد ياسر وهبة:
مصر التي تمد أياديها بالخير والسلام والمحبة إلى كل دول العالم، هي مصر ذاتها التي ستدافع عن حقوقها ومكتبسات شعبها بكل ما أتاها الله من قوة.
فمصر لم تكن في يوم من الأيام دولة معتدية، أو مغتصبة لحقوق الآخرين، أو طامعة في خيراتهم، أو معوقة لتنمية أحد.
والأنشطة التي تمت اليوم ما هي إلا عرض لبعض إمكانيات هذه القاعدة (قاعدة برنيس) التي تزخر بالعديد من الإمكانيات التي تعمل بتنسيق وتعاون كامل، مع باقي تشكيلات ووحدات جيش مصر، الذي يرابط رجاله في كل بقعة من أرض الوطن.
فافخري يا مصر بأبنائك، فهم لن يفرطوا أبداً في أمنك وأمانك، ويقدمون أرواحهم ودماءهم فداءً لترابك، والكل في هذا الجيش ينشد "اسلمي يا مصر إنك الفدا.. ذي يدي إن مدت الدنيا يدا".

ورفع الرئيس عبد الفتاح السيسي، اليوم، علم القوات المسلحة على قاعدة برنيس العسكرية في منطقة البحر الأحمر إيذانا بافتتاحها، كما تزامن في نفس التوقيت رفع علم القوات المسلحة على المكون البحري من قاعدة برنيس العسكرية، فى جنوب البحر الأحمر، وهى القاعدة الأحدث فى سلسلة القواعد العسكرية المصرية، التى تتماشى مع التوجهات الجديدة فى خطة التطوير والتحديث للجيش المصرى.
وتعد قاعدة برنيس العسكرية إنجازاً جديداً يضاف إلى إنجازات القوات المسلحة المصرية والتي تم إنشاؤها في إطار إستراتيجية التطوير والتحديث الشامل للقوات المسلحة المصرية لتعلن جاهزيتها لكافة المهام التي توكل إليها على الاتجاه الإستراتيجي الجنوبي، ولتعكس فلسفة القيادة السياسية والقيادة العامة للقوات المسلحة في بناء قواعد عسكرية تكون مرتكزاً لانطلاق القوات المسلحة المصرية لتنفيذ أي مهام توكل إليها بنجاح.
وتعد قاعدة برنيس العسكرية التي تم إنشاؤها في زمن قياسي خلال أشهر معدودة، إحدى قلاع العسكرية المصرية على الاتجاه الإستراتيجي الجنوبي بقوة عسكرية ضاربة في البر والبحر والجو، ارتباطاً بمختلف المتغيرات الإقليمية والدولية مما يعزز التصنيف العالمي للقوات المسلحة المصرية بين مختلف الجيوش العالمية.
تقع القاعدة على ساحل البحر الأحمر بالقرب من الحدود الدولية الجنوبية شرق مدينة أسوان، وتبلغ مساحتها 150 ألف فدان، وتضم قاعدة بحرية وقاعدة جوية ومستشفى عسكريا وعددا من الوحدات القتالية والإدارية وميادين للرماية والتدريب لجميع الأسلحة، كما تضم القاعدة رصيفاً تجارياً ومحطة استقبال ركاب وأرصفة متعددة الأغراض وأرصفة لتخزين البضائع العامة وأرصفة وساحات تخزين الحاويات، بالإضافة إلى مطار برنيس الدولي ومحطة لتحلية مياه البحر.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك