وصول السيسي إلى مقر قاعدة «برنيس» العسكرية بالبحر الأحمر - بوابة الشروق
الثلاثاء 1 ديسمبر 2020 10:27 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد فرض غرامة فورية على عدم ارتداء الكمامات بوسائل النقل العام؟

وصول السيسي إلى مقر قاعدة «برنيس» العسكرية بالبحر الأحمر

وصول السيسي إلى مقر قاعدة «برنيس» العسكرية بالبحر الأحمر
وصول السيسي إلى مقر قاعدة «برنيس» العسكرية بالبحر الأحمر

نشر في: الأربعاء 15 يناير 2020 - 11:11 ص | آخر تحديث: الأربعاء 15 يناير 2020 - 11:11 ص

وصل منذ قليل، الرئيس عبد الفتاح السيسي، إلى مقر قاعدة برنيس العسكرية، التي من المقرر أن يفتتحها اليوم، بالبحر الأحمر.

وفور دخول الرئيس إلى منصة الاحتفال، بدأ استعراض حرس الشرف، وعزف السلام الجمهوري.

كما يشهد السيسي، أيضا اليوم، ختام فعاليات التدريب العسكري "قادر 2020"

وقال السفير بسام راضي المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية إن قاعدة "برنيس" العسكرية تعد إنجازاً جديداً يضاف إلى إنجازات القوات المسلحة المصرية والتي تم إنشاؤها في إطار استراتيجية التطوير والتحديث الشامل للقوات المسلحة المصرية لتعلن جاهزيتها لكافة المهام التي توكل إليها على الاتجاه الاستراتيجي الجنوبي، ولتعكس فلسفة القيادة السياسية والقيادة العامة للقوات المسلحة في بناء قواعد عسكرية تكون مرتكزاً لانطلاق القوات المسلحة المصرية لتنفيذ أي مهام توكل إليها بنجاح.

وتعد قاعدة "برنيس" العسكرية التي تم إنشاؤها في زمن قياسي خلال أشهر معدودة، إحدى قلاع العسكرية المصرية على الاتجاه الإستراتيجي الجنوبي بقوة عسكرية ضاربة في البر والبحر والجو، ارتباطاً بمختلف المتغيرات الإقليمية والدولية مما يعزز التصنيف العالمي للقوات المسلحة المصرية بين مختلف الجيوش العالمية.

تقع القاعدة على ساحل البحر الأحمر بالقرب من الحدود الدولية الجنوبية شرق مدينة أسوان، وتبلغ مساحتها 150 ألف فدان، وتضم قاعدة بحرية وقاعدة جوية ومستشفى عسكريا وعددا من الوحدات القتالية والإدارية وميادين للرماية والتدريب لجميع الأسلحة، كما تضم القاعدة رصيفاً تجارياً ومحطة استقبال ركاب وأرصفة متعددة الأغراض وأرصفة لتخزين البضائع العامة وأرصفة وساحات تخزين الحاويات، بالإضافة إلى مطار برنيس الدولي ومحطة لتحلية مياه البحر.

يتمثل الهدف الإستراتيجي لإنشاء القاعدة العسكرية في حماية وتأمين السواحل المصرية الجنوبية وحماية الاستثمارات الاقتصادية والثروات الطبيعية ومواجهة التحديات الأمنية في نطاق البحر الأحمر، فضلاً عن تأمين حركة الملاحة العالمية عبر محور الحركة من البحر الأحمر وحتى قناة السويس والمناطق الاقتصادية المرتبطة بها، وذلك ضمن رؤية مصر المستقبلية 2030.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك